غموض يلف ظروف عودة طبيب مدان بتهمة 5 اعتداءات جنسية ببريطانيا للعمل بالمغرب

 على الرغم من أن كبريات المواقع والصحف الدولية تناولت فضيحته سنة 2016، فقد عاد طبيب للقلب مدان بتهم الاعتداءات الجنسية ضد خمس نساء من قبل المحكمة البريطانية، للتجول داخل أروقة مصحات بالبيضاء والرباط ومراكش وأگادير، لإجراء عمليات.

 

وحسب جريدة "الصباح" صدر الحكم ضد الطبيب المذكور وهو مغربي مشهور، ومدير أحد أعرق الفنادق بلندن، من قبل المحكمة البريطانية سنة 2017، الشيء الذي أثار ضجة عارمة في صفوف المجتمع الطبي البريطاني، حيث تقدمت خمس نساء ضده بتهمة التحرش، ولمسهن في مناطق حساسة في أجسامهن. 

 

وكشف ذات المصدر، أن المحكمة أدانت الطبيب بعد سنة من التداول بستة أشهر حبسا نافذا، وسنة موقوفة التنفيذ، سرعان ما تم تخفيف الحكم إلى حكم باداء الخدمة العمومية لفائدة المجتمع البريطاني، ليتم إبعاده مباشرة بعد انتهاء المهلة من بريطانيا، ليعود بعدها إلى المارب في محاولة منه أن يندمج في وظيفته. 

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.