عبد الوافي لفتيت ينبه منتخبي البيضاء ويحث واليها الجديد على النزول إلى الميدان

حث عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية،  في حفل التنصيب الرسمي لمحمد مهيدية، واليا جديدا وعاملا لجهة الدار البيضاء السطات، على النزول للميدان، كما دعا منتخبي الجهة والمتمثلين في 157 جماعة محلية وقروية، إلى الانخراط في الأوراش الكبري، مشددا على ضرورة التحلي بروح الجدية والمسؤولية. 

وحسب «جريدة الصباح»، فإن عددا من الحاضرين اعتبروا خطاب لفتيت، بمثابة تنبيه حيث أكد على ضرورة استحضار المتخبين في جميع مواقعهم في كل الجماعات الجهوية، روح الاستحقاقات الكبرى التي تنتظر المغرب في المرحلة المقبلة، وضرورة التجنيد لرفع التحديات. 

وأورد وزير الداخلية في معرض كلمته التوجيهية، أن جهة البيضاء تشهد تنزيل العديد من البرامج التنموية التي تم إقرارها خلال السنوات الأخيرة، منها برنامج تنمية البيضاء الكبرى، موضحا أن البرنامج يتعلق بإحداث نظام جديد للنقل الحديث، وتأهيل شبكة الطرق، وتنسيق عملية تدبير خدمات توزيع الماء والكهرباء، والتطهير السائل. 

واستحضر لفتيت بشكل خاص مشاريع تحلية مياه البحر، وبناء مدينة المهن والكفاءات، وبرنامج تحسين البنية التحتية الطرقية بين البيضاء والنواصر، وكذا تهيئة الطرق بين البيضاء ومطار محمد الخامس الدولي، وغيرها من المشاريع مؤكدا أنها تنضاف إلى برنامج ذو بعد استراتيجي، يرتبط بالسياسات العمومية الوطنية ومخطط التنمية للجهة، موضحا أنها  مشاريع ستساهم في تعزيز التكامل العمراني وتحسين المستوى المعيشي للسكان اقتصاديا واجتماعيا الشيء الذي يتطلب من الوالي الجديد الوقوف ميدانيا على تنفيذيها وفق ما سطر من أهداف.

ولفت وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت، الانتباه إلى أن عملية مواصلة تأهيل الجهة يقتضي بالضرورة إيلاء اهتمام خاص لعدد من الجوانب أهمها التدبير الجيد لميثاق اللاتمركز الإداري، من أجل تحقيق الإلتقائية بشأن البرامج والسياسات العمومية وتتبع عملية تنفيذها، فضلا عن تعزيز الاستثمار.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.