بسبب قرصنة معلوماتهم.. آلاف عملاء “أف بي آي” في خطر

رفع مجموعة من المتسللين المعلومات الشخصية لآلاف الوكلاء الفدراليين والمسؤولين عن إنفاذ القانون، على الويب بعد اختراق مواقع الويب التابعة لمكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي، وفقا لتقرير في موقع تك كرانش.

وبحسب ما أورد الموقع، اخترق المتسللون ثلاثة مواقع تابعة لأكاديمية “أف بي آي” الوطنية باستخدام ثغرات في بنية المواقع، وقاموا بتنزيل المحتويات وتحميلها على موقع الويب الخاص بهم.

وتضمنت المحتويات أربعة آلاف سجل من الأسماء وعناوين البريد الإلكتروني وعناوين الوظائف وأرقام الهواتف والعناوين الشخصية.

“لقد اخترقنا أكثر من ألف موقع”، قال أحد المتسللين العشرة الذين تحدثوا إلى موقع “TechCrunch”.

وأضاف “نحن الآن بصدد هيكلة جميع البيانات، وسيتم بيعها قريبا. أعتقد أن هناك شيئا آخر سينشر من قائمة المواقع الحكومية المخترقة”.

وعندما سئل عما إذا كانوا قلقين من أن الملفات التي تم تحميلها يمكن أن تشكل خطرا على حياة العاملين على إنفاذ القانون أجاب أحد القراصنة “ربما نعم”.

وادعى أيضا أنه “تم جمع أكثر من مليون معلومة من المواقع، بما في ذلك معلومات عن الموظف في العديد من الوكالات الفدرالية الأميركية ومنظمات الخدمة العامة”.

ووفقا للمتطفل، فإن هدفهم من هذا الاختراق الكبير كان “الخبرة والمال”.

المصدر : مواقع إلكترونية، الجزيرة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More