بسبب ترويج “القرقوبي” توقيف عشريني متلبسا

أحالت مصالحُ الأمن بالمنطقة الأمنية لمدينة ابن جرير، أمس الأحد، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية، شابا في عقده الثاني ينحدر من خارج مدينة مراكش، من أجل ترويج المؤثرات العقلية واستهلال مخدر الكيف.

وكان التنسيق الأمني بين شرطة القطار الرابط بين مدينتي فاس ومراكش أدى إلى الإطاحة، يوم الجمعة الماضي، بشخص ينحدر من مدينة أكادير، متلبسا بحيازة كمية مهمة من الأقراص المهلوسة من النوع الخطير.

وحجزت عناصر الشرطة القضائية بابن جرير 941 قرصا مهلوساً من نوع “ريڤوتريل”، مضيفة “أنه أقر اقتناها من إحدى مدن الشمال بنية ترويجها بمسقط رأسه جنوب المملكة، كما تم ضبط كمية من مسحوق الكيف الممزوج بالتبغ لدى الموقوف كان يتحوز بها بغرض استهلاكها”.

يذكر أن الموقوف المعني احتفظ به تحت الحراسة النظرية لحاجيات البحث والتقديم، في أفق الوصول لشركاء آخرين يحتمل تورطهم في سياق القضية الموقوف نفسها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More