التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين ترد على الحقاوي

لم يتأخر رد التنسيقية الوطنية للمكفوفين المعطلين، بعدما وصفت وزارة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية، اقتحام مجموعة منهم، لمقر ملحقتها بالرباط بـ”السلوك غير المبرر”، مؤكدة على أن باب الحوار ظل مفتوحا في وجه جميع مجموعات الأشخاص في وضعية إعاقة.

وأكدت تنسيقية المكفوفين، على أنه لم يتم “الاعتداء على أي أحد من الموظفين بل كان الباب مفتوحا على مصراعيه”.

وأوضحت التنسيقية في بلاغ توصلت “بلبريس”، بنسخة منه، أنها سبق أن أكدت “عدم جدية وزارة الحقاوي في حوارها معهم، وأنها لم تستطع الإجابة عن أسئلتهم بوضوح”.

وأضاف المصدر ذاته، أن مطالبهم في الإدماج في الوظيفة العمومية، كان دائما، “سبب إقصائنا المباشر من المباريات التي لا تكرس سوى الحزبية والزبونية”.

وطالبت التنسيقية، الحكومة، “بحوار جاد، وليس حوارات أمنية كما حدث معهم أخيرا، وإعطائهم ضمانات، حول تشغيل المكفوفين الذين لذيهم وضعية خاصة خلاف الإعاقات الأخرى”.

وأكدت التنسيقية على أنها ستنتظر لفترة من أجل حل ملفها، مهددة بالانتحار.

وكان 20 معطلا في وضعية إعاقة بصرية، ينتمون للتنسيقية، اعتصموا بداية الأسبوع في مقر ملحقة وزارة الأسرة والتضامن بالرباط، مطالبين بالإدماج المباشر في الوظيفة العمومية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More