ناشطات سعوديات أمام المحكمة للمرة الأولى

تقدمت مجموعة من الناشطات السعوديات أمام المحكمة الجزائية لأول مرة منذ اعتقال عدد منهن العام الماضي، دون الإعلان عن التهم التي التي تتابع بهن.

ونقلت وكالة رويترز عن رئيس المحكمة الجزائية بالرياض إبراهيم السياري، الذي كان يتحدث لصحفيين، ودبلوماسيين مُنعوا من حضور الجلسة، أن عشر نساء من بينهن لجين الهذلول وعزيزة اليوسف وإيمان النفجان وهتون الفاسي، مثلن أمام المحكمة.

وكانت منظمات حقوقية دولية قد ذكرت أن بعض الناشطات احتجزن في حبس انفرادي، وتعرضن لسوء معاملة وتعذيب، بما في ذلك الصعق بالكهرباء والجلد والاعتداء الجنسي، ودعت أكثر من ثلاثين دولة -بينها جميع دول الاتحاد الأوروبي- السعودية إلى إطلاق سراح الناشطات.

وبحسب تغريدة لحساب “معتقلي الرأي” على تويتر، فإن السلطات السعودية لم تسمح لأي من الناشطات بتوكيل محام، ولم يتم إبلاغهن إلا بموعد الجلسة.

وطالبت الصفحة السلطات السعودية بالإفراج فورا عنهن جميعا، أو أن تجعل جلسة المحاكمة علنية تبث على الهواء مباشرة ويسمح فيها للناشطات بالكلام.

ودعت الصفحة جميع من وصفتهم بالأحرار إلى دعم وسم “لا_لمحاكمة_الناشطات” الذي أطلقه حساب “سعوديات معتقلات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More