تقرير لخلية الأزمة ما بعد زلزال الحوز يرصد 34 حالة اتجار بالبشر

بلغ عدد الحالات المبلغ عنها بخصوص شبهات تتعلق بجريمة الاتجار بالبشر لـ 34 شكاية، بين 14 شتنبر و3 أكتوبر من سنة الجارية، حسب الأرقام التي كشفت عنها وزارة العدل؛ خلال حملات المساعدة والتضامن التي همت ضحايا مناطق كارثة الزلزال الذي ضرب وسط المغرب.

جاء ذلك في تقرير الحصيلة العامة لخلية الأزمة خلال مرحلة ما بعد زلزال الحوز، والتي تم إحداثها لرصد كل مظاهر جريمة الاتجار بالبشر والتنسيق والتعاون بشأنها مع مختلف السلطات المختصة.

وأعلنت اللجنة الوطنية لتنسيق إجراءات مكافحة الاتجار بالبشر والوقاية منه، أنها رصدت عددا من مظاهر الاتجار بالبشر، خلال حملات التضامن مع ساكنة المناطق المنكوبة، في وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أحالت بعضها على السلطات الأمنية.

وتتضمن تلك المنشورات مضامين مسيئة خاصة بفئة الأطفال والنساء الضحايا، التي من شأنها التحريض على أفعال يمكن أن تدخل جرائم الاتجار بالبشر أثناء تقديم المساعدات؛ حيث تم التنسيق والتعاون بين السلطات المختصة، لإحالة تلك الحالات المرصودة على السلطات الأمنية، والجهات القضائية المعنية لاتخاذ التدابير القانونية في حق المعنيين.

واضاف المصدر ذاته، أنه بلغ العدد الإجمالي للاتصالات الواردة بهذا الخصوص إلى 1749 اتصال عبر الرقم الأخضر للإتجار وغيره من الأرقام؛ ووفقا للتقرير الميزانية الفرعية لوزارة العدل، فإن الوزارة تعمل على تطوير المنصة الإلكترونية "E-MNR‏"، من أجل تفعيل آليات التكفل بضحايا الاتجار بالبشر لفائدة جميع المؤسسات المعنية به.

 


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.