يتيم يحذر من أشرطة التحرش بمغربيات الفراولة بإسبانيا

 

 
دعا محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني، إلى التفاعل بحذر شديد مع الاشرطة التي يتم تداولها ببعض الصحف والمواقع الإلكترونية حول تعرض بعض العاملات المغربيات للتحرش والاستغلال بالضيعات الفلاحية الاسبانية.
وأوضح بيان لوزارة الشغل والإدماج المهني، أمس الأربعاء، أن بعض الأشرطة المتداولة تظهر حقولا للطماطم وتسلط الضوء على أحداث قد تكون وقعت شهري مارس وأبريل2017، بالإضافة أن إحدى المشتكيات البالغة من العمر 25 سنة والتي تبعا للوقائع التي أدلت بها، تحيل على أنها عملت بالضيعات الفلاحية وعمرها 15 سنة لكون آخر فوج للمعاودات تم انتقاؤه سنة 2009، وهو ما يتنافى وشروط انتقاء العاملات التي تتم تحت إشراف الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات والتي تستوجب أن تتراوح أعمار العاملات الموسميات ما بين 18 و45 سنة.
وأضاف المصدر نفسه، أنه إلى حدود الإثنين الماضي، وفرت السلطات الاسبانية تراخيص العمل لمجموعة مهمة من العاملات، تم على إثرها إيداع طلبات التأشيرة لدى المصالح القنصلية الاسبانية بطنجة لما مجموعه 15.331 عاملة ومغادرة 48 مجموعة من العاملات أرض الوطن خلال الفترة الممتدة ما بين 06 فبراير و07 ماي الجاري ، حيث بلغ عدد الملتحقات بمواقع العمل ما مجموعه 14.676 عاملة.
وحرصا على تتبع أوضاع العاملات الموسميات، وحسب ما كان مبرمجا منذ بداية معالجة عرض العمل برسم سنة 2018، يضيف البيان ، بأن وفدا مشترك مغربي-إسباني قام خلال هذا الأسبوع بزيارة ميدانية لإقليم “هويلفا” الاسباني لمعاينة أوضاع العاملات المغربيات بالضيعات الفلاحية، وذلك من خلال الاطلاع على الخدمات المقدمة من أجل مواكبتهن وتيسير اندماجهن والوقوف على ظروف اشتغالهن وإقامتهن بعين المكان.
وأضافت الوزارة أن هذه الزيارة تشكل فرصة لتدارس بعض القضايا مع الجانب الاسباني والمرتبطة أساسا بتدبير هجرة اليد العاملة الموسمية موضحة انه كلما وردت على الوزارة أو الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات شكايات من العاملات، تتم إحالتها ومعالجتها مع الإدارة الإسبانية المعنية للقيام باللازم.
ولتدبير أمثل لهذه العملية، تم عقد اجتماعات تنسيقية على مستوى مصالح رئاسة الحكومة بحضور جميع القطاعات المعنية، كما تم في ظرف وجيز توفير جميع الشروط والوسائل لإنجاح عمليات انتقاء المرشحات التي تمت خلال الفترة ما بين 29 يناير و 01 فبراير 2018 تحت إشراف الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات وبحضور ممثلين عن الإدارة الإسبانية والجمعيات المهنية الفلاحية لإقليم “هويلفا”، وبدعم من السلطات المحلية، وأسفرت عن اختيار 10.339 عاملة، وذلك وفق الشروط والمعايير التي حددتها الجهات المشغلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More