الجسم، الذي أطلق عليه اسم “2018 VG18” والملقب بـ Farout أو البعيد، يدور بمدار 120 وحدة فلكية من الشمس. (الوحدة الفلكية الواحدة هي متوسط ​​المسافة بين الأرض والشمس، وهي حوالي 93 مليون ميل).

والجسم الذي لا يزال غامضا إلى حد كبير، هو أيضا أبعد بأكثر من 22 مليار ميل مقارنة بثاني أبعد الأجسام المعروفة، وهو كوكب قزم آخر بحجم بلوتو يدعى إريس.