طرود “مفخخة” من أمازون لمساعدة الشرطة

تعاونت شركة أمازون للتجارة الإلكترونية مع الشرطة الأميركية من أجل ضبط اللصوص الذين يسرقون طرود الشركة لدى تركها أمام أبواب المنازل.

وتواجه العديد من الولايات مشكلة سرقة الطرود من أمام المنازل في موسم الأعياد، ولذلك قررت الشرطة في نيوجيرسي وضع طرود وهمية مزودة بأنظمة تتبع “جي بي أس” أمام عدد من المنازل في المدينة، مع تثبيت كاميرات على أبوابها.

وقدمت أمازون بيانات حول مواقع وقعت فيها عمليات سرقة لطرودها، مما ساعد شرطة الولاية على اختيار منازل محددة لهذه المهمة، وقد سُرق أحد الطرود بعد ثلاث دقائق فقط من تركه أمام المنزل.

كما تم القبض على سائق توصيل تابع لأمازون في ولاية أوريغون مؤخرًا لسرقته طردا مفخخا من أمام أحد المنازل، وتم العثور على 18 صندوقا مسروقا في سيارته.

وقالت شركة أمازون لوكالة أسوشيتد برس “نثمن جهود وكالات تنفيذ القانون المحلية في مكافحة سرقة الطرود، ونلتزم بمساعدتها بكل ما في وسعنا”.

وتتوقع هيئة البريد الأميركية تسليم نحو 900 مليون طرد خلال أيام الاحتفال بأعياد الميلاد، وتشير دراسة استقصائية إلى أن ما يقرب من 26 مليون أميركي تعرضوا لسرقة طرود من أمام منازلهم.

وفي العام الماضي، أطلقت أمازون خدمة “مفتاح أمازون”، التي مكنت أصحاب المنازل ذات المفاتيح الذكية من السماح لموزعي الطرود بفتح أبواب تلك المنازل عبر تطبيق إلكتروني، وترك الطرود داخلها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More