حزب الاستقلال يرفض تدخلات إيران و”حزب الله” في الشؤون الداخلية للمغرب

أعرب حزب الاستقلال عن رفضه القاطع لتدخلات إيران وحزب الله في الشؤون الداخلية للبلاد، عبر الدعم العسكري والفني الذي تقدمه لجبهة البوليساريو، مؤكدا بأن قطع المغرب لعلاقته مع إيران جاء بعد توفره على أدلة أساسية تثبت تورط طهران  في أعمال عدائية ضد المغرب.

وشددت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال في بيان حصل “تلبريس” على نسخة منه، على أن التدخل الإيراني عمل معادي للوحدة الترابية للمغرب، حيث عبرت عن ارتياحها ترجيح مجلس الأمن كفة العقل والواقعية والاستقرار الإقليمي في قراره الأخير حول الصحراء المغربية، وتفاعله الإيجابي مع الثوابت التفاوضية والمبادرات التي وصفتها بـ”الجادة والخطوات المتزنة” التي ينهجها المغرب إزاء استفزازات البوليساريو في تطاولها على الأراضي المغربية.

وأكدت اللجنة التنفيذية على تكاثف الجهود والتعبئة الشاملة وراء الملك محمد السادس، للدفاع عن الوحدة الترابية للملكة، حيث أن عدالة قضية الصحراء المغربية تجعل صوت المغرب قويا ومسموعا ومؤثرا في المحافل الأممية والدولية، بحسب ما جاء في البيان.

ودعت اللجنة التنفيذية في آخر بيانها مختلف الفرقاء السياسيين وفعاليات المجتمع المدني إلى مواصلة التعبئة الشاملة للدفاع عن الوحدة الترابية، والتعجيل بإحداث الجبهة السياسية لتوحيد الجهود والمبادرات التي التزم بها إعلان العيون، على مستوى تقوية الجبهة الداخلية،  وكذا الدبلوماسية الموازية المؤثرة.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية ناصر بوريطة أعلن الثلاثاء الماضي قطع العلاقات مع طهران، مطالبا من سفير إيران مغادرة البلاد بسبب العلاقة “المشبوهة” بين حزب الله اللبناني، وجبهة البوليساريو.

وأكد ناصر بوريطة أن القرار راجع لانخراط حزب الله اللبناني المدعوم من إيران في علاقة مع البوليساريو، وتهديد ذلك لأمن البلاد واستقرارها، وتوفر معلومات تفيد بإقدام دبلوماسيين بالسفارة الإيرانية في الجزائر على تسهيل عملية لقاء قياديين بحزب الله بقياديين بالبوليساريو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More