رائدا فضاء يقضيان سبع ساعات خارج المحطة الدولية

أكمل رائدا الفضاء الياباني أكيهيكو هوشيد والفرنسي توماس بيسكي مهمتهما في الفضاء المكشوف وعادا إلى المحطة الفضائية الدولية.

وتشير ناسا، إلى أن هوشيد وبيسكي قضيا في الفضاء المكشوف حوالي سبع ساعات، وعادا إلى المحطة الفضائية الدولية، بعد تجميع وتركيب قاعدة لوح شمسي، بالإضافة إلى استبدال وتشغيل جهاز "قياس جهد الشحنة الكهربائية" لنظم المحطة الفضائية الدولية.

وجاء في بيان ناسا، "خرج رائدا الفضاء أكيهيكو هوشيد التابع لوكالة الفضاء اليابانية (JAXA) وتوماس بيكسي المنتمي لوكالة الفضاء الأوروبية (ЕКА ) في الساعة 15.09 بتوقيت الساحل الشرقي للولايات المتحدة "الساعة 22.09 بتوقيت موسكو)، إلى الفضاء المكشوف، وبعد 6 ساعات و54 دقيقة عادا إلى داخل المحطة الفضائية الدولية".

وتشير ناسا على موقعها في "تويتر" إلى أنه الخروج الثاني عشر لرواد الفضاء في عام 2021. ووفقا لحسابات الخبراء حرق رائدا الفضاء خلال عملهما في الفضاء المكشوف "من 1500 إلى 3000 سعرة حرارية".


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.