المئات ينظمون احتجاجا في البحرين بعد وفاة سجين

نظم مئات الأشخاص احتجاجا في البحرين، بسبب وفاة سجين سياسي، عقب حصوله على لقاح ضد فيروس كورونا.

وشهد الاحتجاج مساء الأربعاء مسيرة لمتظاهرين في شوارع قرية الضياء، احتجاجا على وفاة حسين بركات، في وقت سابق من اليوم.

وأعلن نشطاء وجماعة معارضة أن سجينا سياسيا بحرينيا يقضي حكما بالسجن مدى الحياة توفي بعدما أصيب بمرض كوفيد-19 في الوقت الذي تشهد فيه المملكة زيادة كبيرة في حالات الإصابة.

وقالت جمعية الوفاق المعارضة المنحلة في البحرين والتي تطالب بإطلاق سراح سجناء الضمير منذ بدء الجائحة إن السجين حسين بركات توفي اليوم الأربعاء بعد نقله لوحدة الرعاية المركزة على أثر إصابته بكوفيد-19.

وصدر الحكم في 2018 على بركات و53 آخرين بالسجن مدى الحياة في محاكمة جماعية شملت 138 شخصا اتهمتهم السلطات بالانضمام لخلية إرهابية.

وقال معهد البحرين للحقوق والديمقراطية ومقره بريطانيا إن بركات (48 عاما) كان سجينا سياسيا محتجزا في سجن جاو.

وقال المعهد المدافع عن حقوق الإنسان إنه جرد كذلك من جنسيته لكنها أعيدت إليه بعد ذلك بمرسوم ملكي.

وفي ظل جائحة كورونا، أطلقت البحرين سراح بعض السجناء اعتبرت أنهم معرضون للخطر، مثل النساء الحوامل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.