الأمم المتحدة: إقليم تيجراي على شفا المجاعة

حذر أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، من حدوث مجاعة في إقليم تيجراى فى إثيوبيا تقريبا وأن سكان الإقليم تقريبا بحاجة إلى مساعدة غذائية، وغرد جوتيريس على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، قائلا: " العديد من المناطق في تيجراي على شفا المجاعة. وسيستمر الوضع في التدهور ما لم يتم زيادة الحاجة إلى التمويل وتحسين وصول المساعدات الإنسانية".

امين الامم المتحدة على تويتر 

وأشار أنطونيو جوتيريس، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، في رسالته إلى أن الإجراءات التي نتخذها الآن قد تعني الفرق بين الحياة والموت لكثير من الناس الذين يعيشون في إقليم تيجراى فى إثيوبيا.

كانت قد أعلنت منظمة الأمم المتحدة، أن جميع سكان إقليم تيجراى فى إثيوبيا تقريبا بحاجة إلى مساعدة غذائية، موجها دعوة لجمع 203 ملايين دولار لزيادة مساعداته.

وصرح المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمى، تومسون فيرى، فى تصريحات أوردتها قناة (الحرة) الأمريكية، أن "البرنامج التابع للأمم المتحدة وزع مساعدات غذائية طارئة على أكثر من مليون شخص منذ بدء عمليات التوزيع في مارس في مناطق شمال غرب إقليم تيجراي وجنوبه، حيث أن هناك 91% من سكان تيجراي، بحاجة إلى مساعدة غذائية طارئة بسبب النزاع".

وتابع المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمى، تومسون فيرى: "نشعر بقلق كبير حيال عدد الأشخاص الذين نراهم بحاجة إلى دعم غذائي ومساعدة غذائية عاجلة".

وأوضح المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمى، أن "برنامج الأغذية العالمي يطلب 203 ملايين دولار، لمواصلة تعزيز استجابته في تيجراي من أجل إنقاذ أرواح وتوفير سبل العيش حتى نهاية العام".

ويتولى برنامج الأغذية العالمي توزيع المساعدة الغذائية الطارئة في شمال غرب تيجراي وجنوبه، ويعتزم تكثيف عملياته للوصول إلى 2.1 مليون شخص في هذه المناطق.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.