صلاح يتبرع لمرضى كورونا في مصر

تبرع نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول محمد صلاح، بخزان أوكسجين طبي لأحد المستشفيات شمالي مصر، مساهمة منه في دعم جهود معالجة مرضى فيروس كورونا.

وقال لحسن بكر، مدير جمعية "نجريج الخيرية" التي أسسها صلاح، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إن النجم المصري تبرع بتركيب خزان أوكسجين طبي، لتخفيف معاناة مرضى كورونا في مسقط رأسه بقرية نجريج بمحافظة الغربية.

وأضاف: "الجمعية ساهمت في مكافحة فيروس كورونا، ووفر اللاعب 14 أسطوانة أوكسجين لتوزيعها على مصابي كورونا بالمجان، على أن يتم تسليمها مرة أخرى للجمعية لتقوم بإعادة تعبئتها بالأكسجين مرة أخرى لتكون جاهزة لخدمة حالات كورونا".

ويأتي تبرع صلاح، تزامنا مع انتشار مقطع مصور بمنصات التواصل الاجتماعي، يزعم فيه وفاة مرضى كورونا في مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية (شمال مصر)، إثر نقص غاز الأوكسجين الطبي.

لكن محافظة الشرقية، أصدرت في وقت لاحق بيانا تفصيليا توضح حقيقة الواقعة، وقال فيه محافظ الشرقية، ممدوح غراب، إنه "لا صحة لوفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا في المستشفى بسبب نقص أو نفاد الأكسجين منها"، مؤكدا أن "عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعي، وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وأنهم أصحاب أمراض مزمنة".


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.