التشيك ترد على دعوة بومبيو لوقف التعاون مع روسيا

قال رئيس وزراء التشيك أندريه بابيش، اليوم الخميس، إن بلاده لا تعتزم استبعاد أي طرف من مناقصة بناء وحدة طاقة جديدة في محطة الطاقة الكهروذرية في دوكرفاني.

جاء ذلك بعدما صرح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بأن تعزيز مكانة روسيا في البنية التحتية الاستراتيجية لجمهورية التشيك من الممكن أن يضعف أمنها.

وقال بابيش، إننا "كعضو في الاتحاد الأوروبي، وكما هو الحال في مثل هذه المناقصات، لا يمكننا استبعاد أي شخص منها، لقد أوضحت ذلك (لبومبيو) واعتقد أنه فهم ذلك".

وفي نهاية يوليو الماضي، أعلن المدير العام لشركة الطاقة التشيكية دانيال بينيس، أنه سيتم الإعلان في ديسمبر المقبل عن مناقصة لبناء وحدة طاقة جديدة في جنوب الجمهورية.

ومن المقرر أن يبدأ بناء الوحدة في 2029 على أن تكون جاهزة في 2036. وعلى الرغم من أن إعلان المناقصة سيكون في نهاية العام الجاري، إلا أن 6 شركات قدمت في 2018 طلبات للمشاركة في المناقصة، بما في ذلك "روس آتوم" الروسية و"ويستينغ هاوس" الأمريكية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.