تفاصيل جديدة في قضية قتل فنانة لزوجها تغير مسار التحقيق

كشفت شقيقة رجل الأعمال المصري الراحل عمرو السيد عبد الله، والذي قتل على يد زوجته الفنانة عبير بيبرس عن تفاصيل جديدة قد تغير مسار القضية.

وقالت شقيقة رجل الأعمال المقتول إن الجريمة من المستحيل أن تكون بسبب مشاجرة، لأن شقيقها تكوينه الجسدي قوي ولا يمكن أن يموت بهذه الطريقة.

وأضافت أن الطعنة كانت من الصدر وليس الظهر، وأنه ربما كان هناك مساعدة للمتهمة من شخص آخر في الجريمة، خاصة أنها لاحظت علامات أثناء النظرة الأخيرة عليه تؤكد أنه كان هناك تقييد لقدميه، وكذلك إصابة بإحدى القدمين.

وأضافت: "تفاجأنا بأن تقرير الطبيب الأولى كان مكتوب به أن الوفاة سببها أزمة قلبية وهو ما تم إبلاغنا به في البداية" متهمة زوجته عبير بيبرس بإخفاء الجرح وإلباسه ملابس نظيفة لتبدو الوفاة طبيعية.

وأشارت: "كاد يتم الدفن دون التوصل للحقيقة لولا العلامات التي لاحظناها على جثمانه، وإصرارنا على وصول الشرطة للتحقيق في الأمر ما أدى لكشف الجريمة".

وتابعت شقيقة الراحل أنه كانت هناك خلافات كبيرة بينه وبين زوجته عبير بيبرس، وأنه تزوجها في البداية عرفيا قبل أن تسرق أمواله ومتعلقاته لتجبره على الزواج منها رسميا، وتشترط عليه تطليق زوجته الأولى، وقد استجاب لكل طلباتها.

وأكدت أن التحقيقات ستثبت أن كل هذا الكلام صحيح مطالبة بتحقيق العدالة والقصاص لشقيقها من زوجته، لأنه لم يكن يستحق هذه النهاية.

وكانت أجهزة الأمن المصرية قد ألقت القبض على الفنانة عبير بيبرس، بعد قتلها لزوجها بطريقة وحشية، عقب مشاجرة حادة نشبت بينهما في مسكنهما الخاص بمنطقة البساتين بشمال العاصمة.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن زوجة الضحية وهي ممثلة مشهورة تدعى عبير بيبرس، قتلت زوجها بقطعة زجاج في مشاجرة بينهما داخل شقتهما بسبب خلافات زوجية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.