امرأة تصدم الأطباء بعد إجراء فحوصات

ظلت امرأة هندية تتطلع للإنجاب طيلة 10 سنوات دون جدوى، وكانت المفاجأة حين ذهبت إلى المستشفى واكتشف الأطباء لها أنها تحمل أعضاء ذكورية ولا يمكنها الإنجاب لأنها لا تحمل رحما أو مبايض.

وبعد شكواها من ألم في البطن منذ بضعة أشهر، توجهت المرأة التي تقيم في بيربوم، شرقي الهند إلى مستشفى نيتاجي سوبهاس تشاندرا بوس للسرطان.

وكانت المفاجأة حين كشفت الاختبارات أن لديها ما يُعرف بـ "المهبل الأعمى"، وأظهر اختبار النمط النووي، أن كروموسوماتها كانت XY (الجنس الذكري)، بدلا من XX (الجنس الأنثوي).

واكتشف طبيب الأورام السريري أنوبام دوتا، وعالم الأورام الجراحي سومان داس، أن لدى المرأة خصيتين غير نازلتين داخل الجسم.

وتم تشخيص حالتها على أنها متلازمة عدم حساسية الاندروجين (AIS)، وهي الحالة التي يكون فيها الشخص ذكرا وراثيا، ولكن لديه كل الخصائص الجسدية للمرأة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.