استمرار أعمال الشغب في الولايات المتحدة (بالفيديو)

شهدت الولايات المتحدة، ليلة الجمعة إلى السبت، اضطرابات جديدة بين محتجين مشاركين في الاحتجاجات ضد العنصرية وتعسف قوات الأمن من جهة، وعناصر الشرطة من جهة أخرى.

وشنت مجموعة متظاهرين هجوما على مركز شرطة في غرب مدينة سياتل حيث حطموا نافذة للمقر وحاولوا اقتحامه، لكن عناصر من شرطة مكافحة الشغب أبعدت الحشد عن الموقع.

وانتشر في وسائل إعلام أمريكية مقطع فيديو من موقع الاشتباك، بينما أشارت تقارير إعلامية إلى أن الحادث لم يسفر عن إصابات بين عناصر الشرطة.

وفي مدينة بورتلاند نظم محتجون مظاهرات عدة جرت أمام مركز العدالة في دائرة مالثنوم، حيث وقعت سابقا اشتباكات مع قوات الأمن، ومنتزه تيري شرانك بلازا، الذي نظم فيه متظاهرون مسيرة طالبت بحل وكالة الهجرة والجمارك الأمريكية.

وفي ريتشموند نشبت اشتباكات بين متظاهرين تجمعوا أمام تمثال لقائد قوات الولايات الأمريكية الجنوبية التي سعت للحفاظ على نظام الاستعباد خلال الحرب الأهلية في البلاد، الجنرال روبيرت لي، وعناصر قوات الأمن من جهة أخرى.

وقالت الشرطة في بيان إنها اعتقلت 6 من المتظاهرين بعد أن أطلقوا كرات طلاء على عناصر قوات الأمن.

وتستمر في الولايات المتحدة احتجاجات وأعمال شغب فجرها مقتل المواطن الأسمر، جورج فلويد، على يد عناصر في شرطة مدينة مينيابوليس أثناء عملية احتجازه يوم 25 مايو.

وعمت المظاهرات ضد العنصرية وعنف قوات الأمن، عشرات المدن الأمريكية وسط خلافات حادة بين إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، والحكام ورؤساء البلديات الديمقراطيين حول أسلوب التعامل مع الاحتجاجات، التي امتدت لاحقا إلى كثير من دول الغرب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.