روسيا تصمم صاروخا فضائيا يعمل بغاز الميثان

صرح مدير عام مؤسسة "روس كوسموس" الروسية ،دميتري روغوزين، بأن الصاروخ الفضائي الروسي الجديد العامل بغاز الميثان قد أطلقت عليه تسمية " سويوز – إس بي غي".

وأضاف أن الصاروخ متعدد الاستخدام من هذا النوع سيحل محل صاروخ "سويوز – 2" المستخدم حاليا لإطلاق المركبات الفضائية المأهولة وغير المأهولة إلى المحطة الفضائية.

جاء ذلك على لسانه في حديث أدلى به لإذاعة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية.

وأعاد، روغوزين، إلى الأذهان أن المرحلة الأولى للصاروخ ستعود إلى الأرض حيث ستهبط أفقيا في المطار وليس عموديا كما هو الحال عند هبوط صواريخ "فالكون" متعددة الاستخدام التابعة لشركة "سبيس إكس".

وقال إن المبدأ الجديد لإعادة الصاروخ يمكن أن يطبق عند تصميم الصواريخ المتوسطة الروسية الجديدة في حال نجاح التجربة.

وأوضح أن مكتب "بارتيني" للتصاميم الذي تم استحداثه مؤخرا سيتولى تصميم الصاروخ الجديد.

يذكر أن مدير عام مركز "بروغريس" للصواريخ الفضائية ،دميتري بارانوف، كان قد أعلن في وقت سابق  أن كلفة الصاروخ العامل بغاز الميثان ستقل عن كلفة صاروخ "سويوز – 2" وقال إنه يتوقع يطلق لأول مرة إلى الفضاء بحلول عام 2025.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.