لاعبو الريال يدرسون خيارات دعم المتضررين من كورونا

يدرس فريق ريال مدريد الإسباني، الذي يلازم جميع أعضاء جهازه الفني والإداري والطبي ولاعبيه منازلهم في الفترة الحالية امتثالًا لفترة العزل الصحي الذي فرضته البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، تقديم مساعدات مالية للمكافحة ضد كوفيد 19.

ويفكر كل لاعب في ريال مدريد تقديم مساهمة مالية لأحد القطاعات الأكثر احتياجًا كمساهمة منهم في المكافحة ضد تفشي كوفيد 19.

وحسبما أفادت بعض المصادر من داخل النادي إلى وكالة الأنباء الإسبانية، بأن هناك متخصصين في مختلف نواحي الأزمة يقدمون المشورة للاعبي فريق ريال مدريد حول أفضل طرق ممكنة للمساعدة؛ بحيث تصل تلك المساعدات والمساهمات المالية إلى أكثر الأماكن والأشخاص احتياجًا.

جدير بالذكر أنه في نهاية العام الماضي انتشر وباء جديد بمدينة ووهان الصينية أُطلق عليه كوفيد ـ 19، وأودى هذا الوباء بحياة أكثر من 3 آلاف مواطن صيني.

ولم يكن يتوقع أحد أن ينتشر هذا المرض بهذه السرعة، وأخذ هذا الفيروس في الانتشار إلى أن سيطر على أكثر من 185 دولة حول العالم.

وكانت الصين أكثر البلدان تأثرًا من حيث أعداد المصابين بأكثر من 81 ألف حالة، وثاني أكثر البلدان تأثرًا من حيث أعداد الوفيات بإجمالي أكثر من 3 آلاف حالة.

بينما جاءت إيطاليا في المركز الثاني كأكثر الدول تأثرًا من حيث أعداد المصابين بأعداد تخطت 60 ألفا، ولكنها احتلت المركز الأول بالنسبة إلى الوفيات بأعداد تخطت 6 آلاف حالة.

ولا يزال هذا المرض ينتشر ويحصد آلاف الأرواح يوميًا، فحسبما أشارت بعض المواقع المختصة بحصر الأعداد، فإن إجمالي المصابين تخطى حاجز الـ 370 ألف شخص حول العالم، بينما تجاوزت أعداد الوفيات الـ 15 ألفا، وما زالت في ازدياد.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.