cr

اختراق لبيانات سامسونغ يكشف معلومات المستخدمين

تسلم الملايين من مستخدمي أجهزة سامسونغ حول العالم الأسبوع الماضي تنبيها غريبا على هواتفهم عبارة عن رقم (1) فقط، وكان مصدره تطبيق "اعثر على جوالي" (Find my Mobile).

وأكدت الشركة الكورية وقتها أنها تجري اختبارات داخلية وأن التنبيه هذا وصل إلى عدد محدود من المستخدمين، لكنها عادت وأكدت اليوم أن التنبيه (1) قد يكون فعليا نتيجة اختراق "طفيف" للبيانات.

وأوضحت الشركة لموقع "سام موبايل" المختص بالتقنية، أنه رغم أن اختراق البيانات حدث في الفترة ذاتها مع ورود ذلك التنبيه لكنه لا يرتبط بتنبيه تطبيق "اعثر على جوالي".

وقال متحدث باسم الشركة إن هذا الخطأ التقني أصاب فقط موقع ويب سامسونغ المملكة المتحدة وأثر على 150 مستخدما فقط. وقد يكون هذا منطقيا في حال عدم وجود صلة واضحة بين التنبيه واختراق البيانات هذا.

وقد ذكر موقع "ذي ريجيستر" أنه عندما أُرسل التنبيه إلى المستخدمين، أبلغ عدد قليل منهم أنهم وجدوا بيانات لمستخدمين لا يعرفونهم على أجهزتهم. والآن أكدت سامسونغ أنه وقع بالفعل اختراق للبيانات.

وأوضح متحدث باسم الشركة لموقع "ذي ريجيستر" أن "خطأ تقنيا" تسبب بأن يتمكن "عدد صغير" من المستخدمين من الوصول إلى تفاصيل حسابات مستخدمين آخرين.

وهذا التصريح يتعارض مع ما أوضحته الشركة للمستخدمين الأسبوع الماضي عندما وصل التنبيه الغريب إليهم، حيث قالت إنه نجم عن "اختبار داخلي" تجريه. لكن يبدو أنه على نحو ما متصل باختراق البيانات هذا.

وتتبع موقع سام موبايل بعض التفاصيل عن تسرب البيانات، وتبين له أن بعض المستخدمين سجلوا الدخول في قسم الحساب بخدمة "سامسونغ شوب" ووجدوا أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني وعناوين شحن الطرود والطلبات الأخيرة وحتى أيضا آخر أربعة أرقام من بطاقات الائتمان لمستخدمين لا يعرفونهم.

هذا التسرب في البيانات دفع المستخدمين إلى تعطيل تطبيق "اعثر على جوالي"، رغم أن سامسونغ لم توضح بعد إن كانت له صلة مباشرة بالاختراق أو تم علاج المشكلة، لكن يُتوقع أن تتواصل الشركة مع المتضررين لتزويدهم "بتفاصيل أوفى"، بحسب موقع "9تو5غوغل".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.