خسوف شبه ظلي للقمر في سماء قطر

رصدت دار التقويم القطري، مساء أمس الجمعة، ظاهرة خسوف شبه ظلي للقمر بدأت عند الساعة الثامنة وثمانية دقائق لتصل الى ذروتها عند العاشرة وعشر دقائق بالتوقيت المحلي.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن خبير فلكي بدار التقويم القطرية تأكيده أن 90 بالمئة من كامل سطح القمر دخل منطقة شبه ظل الأرض عندما وصل الخسوف القمري ذروته، وفقا للصور التي رصدتها الأجهزة الفلكية.

وأوضح أنه كان "من الصعب تمييز هذا الخسوف القمري بالعين المجردة؛ وذلك لأن لون القمر يتغير فقط خلال هذا النوع من الخسوف القمري دون أن تحجب الأرض أي جزء من سطح القمر".

وأضاف الخبير أنه بالإمكان رؤية أنواع الخسوف القمرية في جميع المناطق التي يظهر فيها القمر وقت حدوث الخسوف، بعكس حالات الكسوف الشمسية التي لا يتمكن من رؤيتها إلا سكان المناطق الواقعة في مخروط ظل القمر أو شبه ظله وقت حدوثها، مشيرا الى ان هناك إمكانية للاستفادة من الخسوف القمري والكسوف الشمسي في التأكد من دقة الحسابات الفلكية المستخدمة في حساب مدارات الأجرام السماوية، ومن صحة بدايات ونهايات الأشهر الهجرية.

وكانت قطر قد شهدت، في 26 دجنبر الماضي، على غرار باقي جوارها الخليجي، كسوفا جزئيا وحلقيا، بنسبة تغطية لقرص الشمس بلغت حوالي 90 بالمئة، في ظاهرة فلكية لم تعرفها قطر، بحسب فلكيين محليين، منذ زمن بعيد، ولن تعاود الظهور في سمائها إلا بعد فترة طويلة قد تصل الى قرن.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.