"أتاري" ترد على الشائعات

بعد سلسلة من التأخيرات، التي أثارت الكثير من الجدل والمخاوف، أعلنت شركة "أتاري" للألعاب الإلكترونية، أنها في "المراحل النهائية من عملية ما قبل الإنتاج" لجهازها المنتظر أتاري "في سي إس".
وكانت أتاري قد أعلنت في أواخر عام 2017 عن عزمها إنتاج جهاز جديد أطلقت عليه اسم "أتاري بوكس"، قبل أن تؤجل حملة تمويل التي اعتمدت عليها من محبيها عبر موقع "Indiegogo"، إلى صيف 2018، وتغير اسم الجهاز إلى "أتاري في سي إس".

وبعد أن جمعت الشركة 2.3 مليون جنيه إسترليني من خلال حملة التمويل الجماعية، كان من المفترض أن تصدر أتاري جهازها الجديد في مارس 2019، قبل أن تعيد تأجيل الموعد مرة أخرى حتى مارس 2020.

وأثارت عمليات التأجيل المتكررة مخاوف محبي الشركة ومموليها، إلا أن القلق وصل إلى ذروته الشهر الماضي، بعد أن أعلن أحد أبرز العاملين على الجهاز الجديد في الشركة، ويدعى روب ويات، رحيله، مدعيا أن أتاري تدين له ولشركته، كونها لم تدفع فواتير لمدة تزيد على 6 أشهر، وفق ما ذكر موقع "غيمز إندستري".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.