اندماج ثلاث مجرات بثلاثة ثقوب سوداء

اكتشف العلماء في جامعة غوتينغن ومعهد لايبتسش للفيزياء الفلكية بمدينة بوتسدام الألمانية ولأول مرة اندماج ثلاثة ثقوب سوداء هائلة في مركز مجرة NGC6240 كان معروفا عنها أنها مجرة متشابكة مكونة من مجرتين تستضيف ثقبين أسودين في مركزها.

جاء ذلك في دراسة نشرتها مجلة أسترنومي آند أستروفيزيكس المختصة في علوم الفلك والفيزياء الفلكية في عددها الأخير الصادر يوم 27 أكتوبر، وتناولته وسائل الإعلام العلمية العالمية قبل أيام.

المجرة المتشابكة
من بين المجرات التي لا تعد ولا تحصى في سمائنا تبرز المجرة NGC6240 المضيئة وبشكلها المميز وسطوع أشعتها تحت الحمراء غير المعتادة.

ويعتقد العلماء أن المجرة نشأت نتيجة اندماج مجرتين أصغر، مما أدى لتشكيل مجرة جديدة مع نواتين، كما أدى ذلك الاندماج إلى خلق تشكيلات نجمية جديدة.

ومنذ عام 1983 تم إجراء مزيد من الدراسات العلمية على المجرة حيث وجد علماء الفلك دليلا على وجود نواة مزدوجة نشطة لثقبين أسودين في مركز المجرة، ولأول مرة وجد العلماء دليلا على وجود ثقب أسود فائق الكتلة في هذا المركز.

كما اكتشف العلماء ظاهرة فريدة من نوعها في المجرة وهي وجود الثقبين الأسودين في نواة المجرة المزدوجة، وهو ما لم يكتشف من قبل في أي مجرة كونية أخرى.

كما لاحظ العلماء في هذه المجرة ظاهرة مثيرة للاهتمام وذلك عندما تقترب مجرتان، فإن ثقبيهما الأسودين يقتربان كذلك حيث تم في تلك الفترات رصد ثقبين أسودين فائقي الكتلة، يقتربان شيئا فشيئا من بعضهما بعضا بمقدار ثلاثة آلاف سنة ضوئية.

ثلاثة ثقوب في مجرة واحدة
ووفقا للبيان الصحفي من جامعة غوتينغن ومعهد لايبتسش للفيزياء الفلكية، فإن الباحثين قاموا بتحليل الصور عالية الدقة التي التقطت للمجرة في المرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي.

وباستخدام تقنيات رسم الخرائط ثلاثية الأبعاد، وجد الفريق العلمي بشكل غير متوقع ثلاثة ثقوب سوداء هائلة الكتلة لا ثقبين فقط كما كان يعتقد في السابق.

حيث إن الثقوب السوداء الثلاثة كانت محشورة في منطقة يبعد كل منها عن الآخر بمسافة لا تتجاوز ثلاثة آلاف سنة ضوئية، أي أقل من 1% من حجم المجرة التي يقيمون فيها.

ويشير هذا الاكتشاف الجديد إلى أنه ليس هناك مجرتان فقط، ولكن ثلاث مجرات في طور الاندماج، كل واحدة منها تجلب نواة المجرة ذات الثقب الأسود الفائق الكتلة.

أبعاد ودلالات الاكتشاف 


وقال البيان الصادر من جامعة غوتينغن ومعهد لايبتسش، أن المعلومات التي رصدها الباحثون تدل على أنه من المحتمل أن تكون أكبر مجرات الكون قد نشأت من الانصهار المتزامن لعدد أصغر من المجرات.

وفي هذا الصدد، قال بيتر فايلباخر أحد المشاركين في الدراسة "لم يتم حتى الآن اكتشاف مثل هذا التركيز ووجود ثلاثة من الثقوب السوداء الهائلة الكتلة في مجرة واحدة، على الرغم من أن العلماء عثروا في السابق على ثلاث مجرات منفصلة وثقوب سوداء مرتبطة بها".

وأضاف فايلباخر "إن هذا الاكتشاف ليس مجرد اكتشاف غريب ومثير وغير مسبوق، ولكنه يظهر أيضا كيف يمكن للمجرات المتعددة أن تتجمع في وقت واحد لبناء أكبر مجرات الكون".

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.