ناسا تؤكد اكتشافا هاما على سطح "أوروبا"!

أكد فريق بقيادة باحثين من مركز "غودارد" لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا في ولاية ماريلاند، وجود آثار لبخار الماء فوق سطح قمر المشتري الجليدي "أوروبا".

ويعد هذا الاكتشاف شديد الأهمية، لأن صخرة الفضاء الصغيرة هذه تعد واحدة من أهم الأهداف ذات الأولوية في بحث ناسا عن حياة خارج كوكب الأرض، وفقا لوكالة الفضاء الأمريكية.

وقال الباحث الرئيس وعالم الكواكب في وكالة ناسا، لوكاس باغانيني: "رغم أن العلماء لم يكتشفوا بعد الماء السائل مباشرة، فقد وجدنا أفضل اكتشاف: الماء في صورة بخار".

وفي الدراسة المنشورة في مجلة Nature Astronomy، اكتشف فريق ناسا ما يكفي من بخار الماء، الذي أُطلق من قمر "أوروبا"، لملء حوض سباحة أولمبي في غضون دقائق.

ومن بين 17 ملاحظة قام بها مرصد "W. M. Keck" في هاواي، والذي يستخدم مطيافا للكشف عن التركيبات الكيميائية لأجواء الكواكب الأخرى، رصد العلماء بخار الماء.

وكتب الباحثون في الورقة البحثية: "نقترح أن إطلاق الغازات البخارية على سطح "أوروبا" يحدث بمستويات أقل مما كان متوقعا في السابق، مع أحداث محلية نادرة ذات نشاط أقوى".

ولسنوات عديدة، اشتبه العلماء بوجود مياه على سطح "أوروبا"، ويبدو أن العديد من الملاحظات تدعم هذا الشك.

ومنذ أكثر من عقدين من الزمن، وجدت مركبة الفضاء "غاليليو" التابعة لناسا، أدلة على وجود سائل على سطح القمر. ووجد تحليل للبيانات عام 2018 أدلة على وجود أعمدة ضخمة من السائل.

وتلقي مهمة Clipper إلى "أوروبا" القادمة نظرة فاحصة على سطح القمر الجليدي، في أقرب وقت ممكن بحلول عام 2023.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.