فعاليات جزائرية تدعو لوقفة سلمية تطالب بفتح الحدود بين المغرب و الجزائر

دعت مجموعة من الفعاليات الحقوقية و السياسية الجزائرية أطلقت على نفسها "اللجنة الجزائرية من أجب فتح الحدود البرية الجزائرية المغربية" (دعت) لوقفة سلمية بنقطة الحدودية العقيد لطفي ، للمطالبة بفتح الحدود المغربية الجزائرية .

هذا و نادت اللجنة لوقفة تضم شعارات سلمية مطالبة بفتح الحدود و ربط جسور التقارب من جديد بين الشعبين المغربي و الجزائري ، و ذلك اليوم التلاثاء الموافق ل 13 غشت .
وكانت الجماهير المغربية و الجزائرية قد حجت في وقت سابق للحدود الفاصلة بين الجارتين و ذلك بمناسبة فوز منتخب محاربي الصحراء بالمونديال الإفريقي .
و كان الملك محمد السادس قد دعا في وقت سابق لفتح الحدود بين المغرب و الجارة الجزائر و هو الأمر الذي رحبت به دول أجنبية و قوبلت بآذان صماء من النظام الجزائري .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.