للمطالبة بالأرض واقتسام الثروة..عصيد يلتحق بتكتل سوس

انضم المرصد الأمازيغي للحقوق والحريات إلى تنسيقية أدرار سوس ماسة وبقية التنسيقيات والتنظيمات الحليفة المشاركة في تنظيم مسيرة كبرى يوم 17 غشت 2019 بأكادير من أجل الأرض والأمن واقتسام الثروة.

 

واعتبر بيان صادر عن رئيس المرصد أحمد عصيد استمرار الأزمة الحالية بين سكان سوس والسلطة عائد إلى اعتماد ما سماه ب”النهج السلطوي عوض الشراكة والحوار”، وإلى عدم جدية الحكومة في تسوية المشاكل الخطيرة التي تعرفها المنطقة.

 

وأوضح المصدر ذاته أن من تلك المشاكل ما يتعلق بالأرض أو بالرعي الجائر أو بالخنزير البري أو باستغلال المناجم، والتي قال إنها “ظلت جميعها على حالها في غياب التدابير المطلوبة من طرف الدولة”.

ورأى المرصد أن مقاربة السلطة المتعلقة بهذه الملفات، والقائمة على فلسفة ليبرالية متوحشة لن تفضي إلا إلى مزيد من التصادم وتراجع الثقة في المؤسسات، داعيا المسؤولين إلى القيام بواجبهم الوطني في رعاية حقوق المواطنين   وتدارك الأخطاء المرتكبة في حقهم.

 

ودعا المرصد جميع القوى الحية والديمقراطية بالمغرب لمساندة مسيرة 17 غشت دعما لمطالبها العادلة ووقوفا بجانب الساكنة المهمشة والمسلوبة الحقوق بسوس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More