Left sky
Right Sky
billboard

غياب التدابير يحول “نعمة” تيسير لـ “نقمة”

تحث أشعة بداية فصل الصيف الحارقة، وفي عجز تام لقاعات الإنتظار، تصطف طوابير طويلة من اولياء أمور الثلاميذ الفقراء، المستفيذين من الدعم الحكومي الخاص بالبرنامج الحكومي “تيسير” لدعم التمدرس والتخفيف من نسب الهدر المدرسي، امام وكالات بريد المغرب بمختلف ربوع المملكة.

وبث ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي، صورا لطوابير طويلة من المواطنين، ينتظرون دورهم للحصول على المساعدة المادية الهزيلة التي خصصتها الحكومة، حيث إنتقدوا خطوة الحكومة بالإفراج عن الدعم المادي دون القيام بإجراءات مواكبة لمرور العلية، خاصة بالمناطق القروية وبهوامش المدن.

ووفق الناشطون، فالدعم الذي سيحصل عليه اولياء الثلاميذ المستفيذين، سيصرف نصفه تقريبا، في التنقل وانتظار ساعات طويلة امام بريد المغرب، الذي يشهد إحتجاجات، لموارده البشرية بفعل الضغط الكبير من جهة، ورفض مطالبهم النقابية من جهة ثانية.

ويرى الناشطون “بأن نعمة دعم تيسير رغم هزالته تحولت إلى نقمة”، بفعل الطوابير وطول ساعات الإنتظار، مشددين بأن بعض الاسر بالمناطق النائية، قضت ليلة كاملة امام مقر بريد المغرب، في إنتظار الإفراج عن الدعم للعودة الى منازلهم، خاصة بالمناطق البعيدة عن الحواضرؤ وهوامش المدن التي تتوفر على خدمة بريد المغرب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More