"أساتذة التعاقد" يشددون على ضرورة وفاء وزارة التعليم بوعودها-فيديو

أكدت "التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد"، على أن قرار تعليق الحوار مع وزارة التعليم جاءت بسبب عدم احترام هذه الأخيرة للاتفاق السابق.

وقال ربيع الكرعي، أستاذ متعاقد منسق جهة البيضاء سطات، في تصريح لـ "بلبريس" على هامش الندوة الصحفية التي نظمتها التنسيقية ليلة إن "الوزارة هي من دفعت التنسيقية إلى تعليق الحوار، بسبب تجاهلها لمطالبنا لأزيد من سنة".

وأبرز على أن الندوة تنعقد في ظل الوضوح مع الرأي العام، كما أنها خطوة للإجابة على تساؤلات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، مشددا على أن الوزارة لم تلتزم بذكرة محصنة بمخرجات حوار 10 ماي الجاري، والذي يعتبر مطلبا آنيا.

وزاد الكرعي قائلا إن التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، لما أصدرت بلاغها يوم 21 من الشهر الجاري انتظرت من حينها إصدار المذكرة إلا أن الوزارة الوصية لم تصدر أي شيء، مؤكدا على أن التنسيقية تبحث عن حوار جاد، ومسؤول تلتزم جميع الأطراف بمخرجاته.

من جانبه أكد المتحدث باسم التنسيق النقابي الخماسي، على أن تجاهل وزارة التعليم لمطالب الشغيلة التعليمية لن يزيد إلا الاحتقان، مهددا بعدم الاستسلام، وبالصمود إلى أن تتحقق المطالب المشروعة لرجال ونساء التعليم ومن ضمنهم ملف الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد.

وبالرغم من محاولات الحكومة ثني أطر الأكاديميات عن مطلب الإدماج، إلا أن هؤلاء مصرون على مطلبهم على اعتبار أنه مطلب مشروع وعادل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More