قراءة صحف الغد: التعديل الدستوري يثير الرعب بـ"البيجيدي"..وتلاميذ الباكلوريا امام ''ورطة''..

امام'تنوعت عناوين الصحف المغربية، في أعدادها الصادرة، يوم غد الإثنين 22 أبريل 2019؛ بين خبر يكشف "الرميد دون حقيبة"، وآخر يتناول أن مساعي فك "بلوكاج" قانون التعليم تفشل، فيما تطرقت غيرها من الاخبار لعدة مواضيع أخرى، تنقلها لكم “بلبريس” في القراءة التالية:

تمليك أراضي الجموع.. مواكبة مالية

تفتتح لكم ”بلبريس“ جولتها اليومية؛ في الصحف الورقية المغربية، الصادرة ليوم غدٍ، مع يومية ”الأحداث المغربية“، التي أوردت، أنه  في الوقت الذي يتهيأ المغرب للمرحلة الثانية من مخطط المغرب الأخضر، والتي تضع في صلبها إطلاق المشاريع الاستثمارية عبر توفير أراضي الجموع من أجل التشغيل، تم إبرام اتفاقية بين كل من القرض الفلاحي للمغرب مع وكالة حساب تحدي الألفية-المغرب لمواكبة تمويل استثمارات التثمين الفلاحي للمستفيدين من مشروع تمليك 66 ألف هكتار من أراضي الجموع.

صراع حول بطولة وهمية

وضمن صفحات ذات الصحيفة، تنتقل بكم “بلبريس”، إلى ما ذكرته، بكون دعم معتقلي الحسيمة كانت بصبغة سياسية، وأن هناك أطرافا تسعى لنسف مبادرات حقوقية، وقالت بناء على تعليق أحد المشاركين "هذي حرب ماشي مسيرة".
وأوردت الجريدة أن التعليق جاء عقب الاختلاف الحاد، الذي ميز المشاركين في المسيرة، التي دعت إليها هيئات مختلفة، وحملت شعار "باراكا من الظلم، الحرية للوطن"، وقسمهم إلى ثلاث مجموعات كل واحدة على حدة تهتف بشعاراتها وترفع لافتاتها، حيث انقسمت المسيرة إلى ثلاث مجموعات "مجموعة ضمت اليسار، وأخرى عائلات معتقلي حراك الريف، وثالثة أتباع جماعة العدل والإحسان".

رصاص وسيارة تستهدف الأمن

وفي خبر آخر، قالت “الأحداث المغربية” إن مقدم شرطة يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بالخميسات، إضطر خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصتين تحذيريتين، في تدخل أمني لتوقيف شقيقين، أحدهما من ذوي السوابق القضائية العديدة، وذلك بعد صدمهما عمدا سيارة تابعة للأمن وتعريضهما عناصر الشرطة لخطر جدي ووشيك أثناء محاولتهما الفرار.

وأوضحت أن المشتبه فيهما، اللذين كانا في حالة سكر متقدمة على متن سيارة خفيفة، عمدا إلى صدم سيارة دورية للشرطة وإلحاق خسائر مادية بها، قبل أن يبديا مقاومة عنيفة أثناء محاولتهما الفرار، اضطر معها موظف الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي.

قيادات بحزب التقدم والاشتراكية في قفص الاتهام

ومن صفحات “الأخبار”، نقرأ ما أوردته الصحيفة الورقية،  كون القطاع الصحي بجهة فاس، تواجه انتقادات لاذعة بسبب ضعف الخدمات، وتردي التجهيزات، وتقادم البنايات.

وأوردت الجريدة بناء على مصادرها أن عدم الرضا على أداء عدد من المؤسسات الاستشفائية، ظلت تعبر عنه تقارير السلطات المحلية بالجهة، والتي قالت المصادر إنها دعت وزارة الصحة، في أكثر من مرة، إلى تفعيل برامج إعادة "الحياة" إلى المراكز والمستوصفات الصحية بالجهة. ففي جماعة "عين الجمعة" أحدثت قضية وفاة مولود أنجبته أمه في الشارع العام بسبب "الإهمال" ضجة في الأوساط المحلية، وذلك بعد الضجة التي خلفها حادث وفاة حارس عام في مصعد معطل للمستشفى الجهوي محمد الخامس بالعاصمة الإسماعيلية. وشهدت مدينة صفرو، حادث سقوط سيدة مصابة بداء السكري مغمى عليها في طابور انتظار لتلقي العلاجات، قبل أن يتم نقلها إلى مستعجلات مدينة فاس، وزادت هذه القضية في الغضب الذي يعم في أوساط فعاليات محلية تتهم قيادات في حزب التقدم والاشتراكية بـ "التحكم" في القطاع، وضعف الأداء، واستغلال خدماته لأغراض انتخابية.

سوء فهم بين العثماني وبنعبد الله

وضمن صفحات ذات الصحيفة، تنتقل بكم “بلبريس”، إلى ما ذكرته، حول سوء فهم كبير، يسود بين سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وحليفه نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بسبب أحد المناصب البرلمانية.
وأوردت الجريدة حسب مصادرها أن بنعبد الله طلب من رئيس الحكومة الضغط على فريقه للتنازل عن إحدى اللجان البرلمانية الثلاث التي يترأسها بمجلس النواب لفائدة المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية، مضيفة أن العثماني رفض عرض حليفه بالتنازل معتبرا أن ذلك حقه الدستوري الذي حصل عليه وفق التمثيل النسبي. وأضافت المصادر ذاتها أن نواب بنعبد الله هددوا بالتنصل من التزامات الأغلبية واللجوء لوضع ترشيحهم والاستعانة بأصوات المعارضة للفوز برئاسة إحدى اللجان البرلمانية التسع.

التعديل الدستوري يثير الرعب ب"البيجيدي"

وننتقل مع “الأخبار”، لنقرأ منها، أن رموز حزب العدالة والتنمية، وعلى رأسهم أمينه العام سعد الدين العثماني، يشنون حربا ضروسا على المطالبين بالتعديل الدستوري للفصل 47.

وكشفت مصادر مطلعة للجريدة أن الأمانة العامة لـ"البيجيدي" قررت، خلال اجتماعها الأخير، مواجهة مطالب تعديل الدستور، وصياغة خطاب سياسي يحاول أن يصور التعديل كاستهداف للحزب وانقلاب على المنهجية الديمقراطية، كما يحاول اتهام الداعين للمطالبة بالتعديل بخدمة أجندة ما يسمونه "التحكم"، رغم أن التعديل الدستوري لن يتم إلا إذا أشر عليه الملك محمد السادس ووافق عليه ثلثا البرلمان أو ينال الموافقة عن طريق الاستفتاء الشعبي.

الجيش يستعد لاستقبال أول فوج للتجنيد الإجباري

ومن يومية “المساء” هي الأخرى، تورد لكم “بلبريس”، ما ذكرته الصحيفة، حول استعدادت الجيش لاستقبال المجندين، مبرزة أن الجنرال عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، أعطى تعليماته لمسؤولين عسكريين بمراكز تدريب، لاستقبال أول فوج لأصحاب التجنيد الإجباري.

وأوردت الجريدة أنه جرى تشديد الترتيبات بخصوص البرنامج الذي سيستفيد منه المترشحون، والذي سيكون مطابقا لبرنامج ضباط الصف بالثكنات الكبرى كثكنة ابن كرير، وابن سليمان، كما جرى إحداث أجنحة خاصة بفوج التجنيد الإجباري.

تلاميذ الباكلوريا في ورطة..ومعركة شد الحبل مستمرة بين الأساتذة والوزارة

ومن “المساء” ذاتها، ننقل لكم، ما قالته الصحيفة، أنه أمام تعثر حل الأزمة المتفاقمة منذ أسابيع، قرر الأساتذة المتعاقدون العودة إلى شوارع العاصمة الرباط لخوض إنزال وطني لمدة ثلاثة أيام.

وأفادت الجريدة أن إنزالا سيبتدأ يوم غد الإثنين وإلى غاية الخميس المقبل، حيث سيتم تنظيم مسيرة احتجاجية إلى جانب اعتصامات ووقفات في وقت تتحدث فيه التنسيقية عن كون هذا الإنزال قابل للتمديد على غرار الإضراب الذي يفترض أن ينتهي الخميس المقبل.

مساعي فك "بلوكاج" قانون التعليم تفشل

وذكرت “المساء” أيضا، أن مكونات الأغلبية فشلت من جديد في إيجاد مخرج لأزمة مشروع القانون الإطار المتعلق بالتربية والتكوين، حيث جرت اتصالات ومشاورات الأسبوع المنصرم من أجل إعادة النص في الجانب المتعلق بمسألة التناوب اللغوي، وتدريس المواد العلمية بلغة أجنبية، مبرزة أن هذه المساعي انتهت بالفشل.

وأوردت الجريدة بناء على مصادرها أن كل طرف يتشبت بموقفه من المسألة اللغوية، وهو ما يجعل القانون معلقا داخل لجنة التعليم والثقافة والاتصال، فحزب العدالة والتنمية لم يبد أي استعداد للتصويت مع الأغلبية على الصيغة التي تم الاتفاق عليها في البداية، بل إن ما يقترحه هو إمكانية الامتناع عن التصويت لصالح المادتين 3 و31 من مشروع القانون.

الرميد دون حقيبة

ومن جريدة “أخبار اليوم”  تنقل لكم “بلبريس”  خبرا حول حقيبة المصطفى الرميد الوزارة، حيث أفادت الجريدة أنه كما كان متوقعا، وبعد شهور من تعيين أحمد شوفي بنيوب مندوبا وزاريا جديدا لحقوق الإنسان، حاز هذا الأخير رسميا جل الصلاحيات المرتبطة بوظيفة وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان، بعد صدور قرار لوزير الدولة، مصطفى الرميد، يفوض إليه هذه الصلاحيات.

وأوردت الجريدة أن القرار، الذي لم يصدر في عهد المحجوب الهيبة، المندوب الوزاري السابق لحقوق الإنسان، يجعل الرميد عمليا وزير دولة دون حقيبة، حيث ينص على تخويل شوقي بنيوب صلاحية «الإمضاء أو التأشير على الأوامر بصرف أو تحويل أو تفويض الاعتمادات، وعلى الوثائق المثبتة للنفقات والأوامر بقبض الموارد، وبصفة عامة على جميع الوثائق الحسابية المتعلقة بوزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان».

محاكمة المتهم الرئيس في مقتل ناشط أمازيغي

وفي خبر آخر من نفس الجريدة، نقرأ أنه بعد أكثر من سنة على صدور الأحكام الاستئنافية في جريمة قتل الناشط في «الحركة الثقافية الأمازيغية»، عمر خالق، الذي لقي مصرعه خلال المواجهات الدامية التي شهدها محيط كلية الآداب بمراكش، مساء يوم السبت 23 يناير من 2016، بين طلبة أمازيغ وصحراويين، عقدت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية مراكش، مؤخرا، أولى جلسات محاكمة الطالب الانفصالي، «الحسين البشير أمعضور»، المتهم الرئيس في الجريمة نفسها، الذي كان هاجر، بطريقة غير قانونية، إلى إسبانيا، قبل أن يتم تسليمه إلى السلطات المغربية، بعد رفض طلب لجوئه السياسي بالجزر الخالدات (الكناري)، ليتم تقديمه أمام الوكيل العام للملك لدى المحكمة نفسها، الذي أحاله على قاضي التحقيق، والذي حرّر، بعد الانتهاء من جلسة استنطاقه الابتدائي، أمرا مكتوبا بإيداعه سجن «الأوداية»، بضواحي المدينة، ليخلص، بعد انتهاء التحقيق الإعدادي، إلى إحالته على المحاكمة، في حالة اعتقال.

قايد صالح يلعب ورقة المؤامرة الخارجية

وأوردت اليومية في خبر دولي أن قايد صالح، رئيس الأركان الجزائري، خرج في خطاب له، وبلهجة مغايرة، لاتهام أطراف خارجية بمحاولة زعزعة الاستقرار في البلاد، وإجهاض الحراك الذي انطلق في 22 فبراير المنصرم، في إشارة إلى فرنسا، دون تسميتها مباشرة، حسب عدد من القراءات في هذا الصدد.

وأضافت الجريدة أن صالح قال إن هناك أطرافا وقوى خارجية كبرى «تعمل على إعادة تشكيل خريطة العالم وفقا لمصالحها، حتى لو كان ذلك على حساب مصالح الشعوب وأمنها واستقلالها وسيادتها الوطنية».

النيابة العامة تتابع 30 متهما في أحداث الشغب بمباراة الجيش وبركان

وعلى عادتها، تختتم لكم “بلبريس”، جولتها الصحفية، في الصحف الورقية الصادرة غداً، بأبرز خبر رياضي، حيث أوردت صحيفة "الأخبار" من مصادر جيدة الاطلاع، أن النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالرباط قررت، مساء أول أمس السبت، متابعة 30 شخصا من أنصار فريق الجيش الملكي المشتبه في ارتكابهم أحداث الشغب بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط عقب المباراة التي جرت ضمن مؤجل الجولة 22 من الدوري المغربي الممتاز، حيث أمر وكيل الملك بإيداع 16 شابا من الموقوفين سجن العرجات بضواحي سلا، ومتابعة 14 قاصرا في حالة سراح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More