أطباء القطاع الخاص يتهمون الكنوبس بالطعن في ذمتهم والتشكيك في نزاهتهم

*أيوب درازة

عبر أطباء القطاع الخاص عن استيائهم مما جاء في مذكرة الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي بخصوص وضع شروط جديدة لأداء تعويضات العمليات القيصرية للولادة.

واتهم الأطباء الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي حسب مصادر إعلامية، بـ”المس والطعن في ذمة المهنيين والتشكيك في نزاهتهم العلمية”، محذرين مما وصفوه بالعبث بأرواح الأمهات والأطفال.

واعتبر الأطباء، حسب المصدر ذاته، أن مذكرة “الكنوبس” وظفت مصطلحات “مسيئة لأطباء النساء والتوليد، والأطباء بشكل عام”.

وكان الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي قد وضع، في مذكرة لمديره العام، شروطا جديدة لأداء تعويضات العمليات القيصرية للولادة، في محاولة لترشيد نفقات الصندوق.

وأفادت معطيات الصندوق بأن 60 في المائة من الولادات تتم بالعملية القيصرية، مما أدى إلى ارتفاع النفقات 10 مرات ما بين 2010 و2017.
وكشفت المذكرة ذاتها عن اللجوء “المفرط للعمليات القيصرية من طرف أطباء القطاع الخاص”، معتبرة أن ذلك يتسبب في خسائر قدرها الصندوق بـ 70 مليون درهم سنويا.

صحافي متدرب

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More