قراءة صحف الغد: أساتذة يتمردون على قرار استئناف العمل..80 بالمائة يواصلون الإضراب..وأوزين يهدد نائبا بالسجن

تنوعت عناوين الصحف المغربية، في أعدادها الصادرة، يوم غد الأربعاء 14 أبريل 2019؛ بين خبر يكشف اتفاق نهائي للزيادة في الأجور قبل فاتح ماي، وآخر يتناول “عملية قرصنة وتجسس على جهات بالمغرب لها علاقة بالقضية الفلسطينية”، فيما تطرقت  اخبار لمواضيع اخرى ، تنقلها لكم “بلبريس” في  القراءة التالية:

اتفاق نهائي للزيادة في الأجور قبل فاتح ماي

تفتتح لكم ”بلبريس“ جولتها اليومية؛ في الصحف الورقية المغربية، الصادرة ليوم غدٍ، مع يومية ”الأحداث المغربية“، التي أوردت، أن المركزيات النقابية أنهت اجتماعات مكاتبها التنفيذية، والتي خصصتها لإبداء ملاحظات على مسودة الاتفاق، الذي توصلت إليه في إطار الحوار الاجتماعي، مع وزير الداخلية.

وأوردت الصحيفة أن عبد الوافي لفتيت، سيتوصل بالنسخة المعدلة في أقرب الآجال، في أفق التوقيع النهائي عليها، في لقاء سيترأسه رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، قبل فاتح ماي المقبل.

مواقع إلكترونية في ضيافة الشرطة القضائية بتطوان

وضمن صفحات ذات الصحيفة، تنتقل بكم “بلبريس”، إلى ما ذكرته، حول توجيه الشرطة القضائية بتطوان، فسم الجريمة الإلكترونية استدعاءات لقرابة 20 شخصا، يديرون مواقع إلكترونية، بناء على تعليمات النيابة العامة، إرتباطا بتفعيل مقتضات مدونة الصحافة والنشر، التي دخلت حيز التنفيذ منذ العام الماضي، فيما لازالت بعض المواقع غير الملائمة تشتغل بحرية.

وأفادت الصحيفة أن النيابة العامة بتطوان وبناء على توجيهات وتعليمات رئيس النيابة العامة، أقدمت على وضع جرد لعدد من المواقع الإلكترونية التي تنشط على مستوى دائرتها، أو التي أودعت لديها ملفاتها خلال الفترة السابقة لصدور المدونة الجديدة.

المدن العتيقة..نفس ملكي جديد

وفي خبر آخر، قالت “الأحداث المغربية” إن الملك محمد السادس أطلق أشغال متحف يهودي، ويتفقد مشاريع إعادة تأهيل المدينة العتقية بفاس.

وأوردت الصحيفة أن زيارة بجدول أعمال كثيف، قام بها الملك الإثنين بفاس، حيث استهلها بتفقده لمجموعة من المشاريع المنجزة في إطار برامج إعادة تأهيل وتثمين المدينة العنيقة لفاس، وذلك قبل أن يشرف على إعطاء انطلاقة أشغال ترميم متحف البطحاء وبناء متحف للثقافة اليهودية.

وزادت الصحيفة أن الملك قام بزيارة مركز التراث والمعلومات لالة يدونة 500 ألف درهم الذي يعد فضاء للتواصل.

أوزين يهدد نائبا بالسجن

ومن صفحات “الأخبار”، نقرأ ما أوردته الصحيفة الورقية، حول فشل محند العنصر، الأمين العام للحركة الشعبية، والذي كان ترأس صباح أول أمس الإثنين اجتماعا للفريق الحركي بمجلس النواب، في فرض استمرار محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة السابق الذي أطاحت به غضبة ملكية، في منصب نائب رئيس مجلس النواب لما تبقى من الولاية التشريعية الحالية.

وأوردت الجريدة بناء على مصادرها أن النائب لحسن أيت يشو، برلماني خنيفرة الذي يحظى بدعم أغلب النواب الحركيين، تمكن من إقناع الفريق باللجوء لمسطرة التصويت، وهو ما أغضب محمد أوزين الذي هدد النائب أيت يشو أمام النواب والأمين العام بإرساله للسجن. وأضافت أن الحدث خلف استياء كبيرا جعل النائب محمد المخنتر يثور في وجه محمد أوزين متسائلا: “واش هذا حزب ولا فيرما ديالك نتا ونسيبتك”.

العثماني يستبعد زوجة حامي الدين

وضمن صفحات ذات الصحيفة، تنتقل بكم “بلبريس”، إلى ما ذكرته، حول استبعاد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية بدعم قوي من مصطفى الرميد، وزير الدولة في حقوق الإنسان، للبرلمانية بثينة القاروري من الظفر بمنصب النائبة السابعة لرئيس مجلس النواب، خلفا لأمينة ماء العينين المطاح بها بسبب صورها المتبرجة بشوارع باريس.

وأوضحت الأخبار بناء على مصادر مطلعة، أن أغلبية الأمانة العامة أشهرت الفيتو في وجه زوجة عبد العالي حامي الدين رغم أن اقتراحات الفريق التي بوأتها المرتبة الأولى، حيث فضلت الأمانة العامة اللجوء إلى مريمة بوجمعة المرتبة في المركز الثاني.

لوبيات تغرق أسواق الشمال بالبضائع المهربة قبيل رمضان

وننتقل مع “الأخبار”، لنقرأ منها، أنه على بعد أسبوعين من حلول شهر رمضان الكريم، كشفت مصادر خاصة على أن شبكات التهريب المنظم التي تنشط بباب سبته المحتلة، قامت بإغراق أسواق الفنيدق وتطوان، والمدن المجاورة بالبضائع المهربة، خاصة بعض أنواع المواد الغذائية التي يرتفع عليها الإقبال خلال الشهر الكريم.

وعزت الجريدة ذلك إلى غياب شبه تام لمصاح مكاتب حفظ الصحة بالجماعات الحضرية المكلفة بالمراقبة، فضلا عن ضعف انتشار جميعات حماية المستهلك، التي تقوم بدور مهم في توعية المواطنين، والدفاع عن حقوق المستهلك من خلال بدور مهم في توعية المواطنين، والدفاع عن حقوق المستهلك من خلال رصد المخالفات وتنبيه المؤسسات المسؤولة ومراسلتها بخصوص مدى احترام المحلات التجارية والتجار بالأسواق لمعايير وظروف تخزين المواد الغذائية، وتاريخ انتهاء الصلاحية، فضلا عن اسم الجهة الموردة أو المصنعة.

عملية قرصنة وتجسس على جهات بالمغرب لها علاقة بالقضية الفلسطينية

ومن جريدة المساء ننقل أن شركة “كاسبيرسكي لاب ” كشفت تعرض المغرب لعملية تجسس إلكتروني من طرف عصابة للقرصنة تسمى نفسها “عصابة غزة ” الشهيرة، والناطقة باللغة العربية، والتى تستهدف التجسس وقرصنة معلومات ومعطيات حساسة عن أفراد ومنظمات، ومؤسسات لها مصالح سياسية في الشرق الأوسط.

وأوضحت الجريدة اليومية أن المغرب كان ضحية لتجسس، واختراق وقرصنة هذه المجموعة، حيث أشر التقرير إلى أن عدد الضحايا الذين استهدفتهم، يقل عن خمسة دون ذكرهم، أو ذكر تفاصيل إضافية عنهم أو عددهم بالتحديد.

واكتفت “كاسبيرسكي لاب” بالحديث عن أن مجموعة القرصنة “عصابة غزة ” تستهدف أفرادا، ومنظمات، ومؤسسات حكومية وإعلامية، وسفارات، وصحفيين وناشطين واحزابا سياسية ؛ فضلا عن مؤسسات تعليمية وبنوك ومنشآت للرعاية الصحية وشركات المقاولات.

أساتذة يتمردون على قرار استئناف العمل..و80 بالمائة يواصلون الإضراب

ومن “المساء” ذاتها، ننقل لكم، ما قالته الصحيفة، أنه بالرغم من توصل الأساتذة المتعاقدين إلى اتفاق يقضي باستئناف العمل ابتداء من أمس الإثنين، فإن رفض جزء كبير وقف الإضراب كان له وقع على عودة الأساتذة إلى حجرات الدراسة، إذ تفيد الإحصائيات الأولى الواردة من الوزارة الوصية عن تراجع 20 في المائة عن الإضراب.

وأوضحت الجريدة أن سبب عدم انخراط أغلب الأساتذة في الاتفاق المتوصل إليه مع وزارة التعليم يعود إلى وجود انقسام حقيقي داخل “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، إذ عمت عدد من الفروع المحلية للتنسيقية إلى إصدار بلاغات تعلين فيها عن تمديد الإضراب إلى غاية عقد الجموع العامة.

الدرك والجمارك يوقفان مافيا لتهريب الأدوية عبر القوارب

وذكرت “المساء” أيضا، أن أطنانا من الأدوية المغشوشة تدخل من موريتانيا عبر معابر سرية بالبحر.

وأفادت الجريدة اليومية أن فرقة للدرك الحربي، وعناصر تابعة لمديرية الجمارك، تمكنت من إيقاف زحف نشاط مافيا دولية، تنشط في تهريب الأدوية عبر قوارب متطورة بالجنوب، وجرى كشف أول خيوط الشبكة الدولية إثر انقلاب قوارب تقليدية ومحملة بكميات كبيرة من الفياغرا، والأدوية المهربة عبر الحدود المغربية الموريتانية في اتجاه شمال الداخلة بالنقطة المسماة طيويجين.

نصف برلمانيي البام غابوا عن لقاء بنشماش

ومن جريدة “أخبار اليوم”  تنقل لكم “بلبريس”  خبرا عن غياب حوالي نصف أعضاء الفريق البرلماني لحزي الأصالة والمعاصرة عن الاجتماع الذي ترأسه حكيم بنشماش، الأمين العام للحزب.

وأبرزت الجريدة أن بنشماش، ترأس بمقر الحزب لقاء من أجل اختيار ممثليه في هياكل مجلس النواب، ومن أصل 102 برلمانيا، يتشكل منهم البام، الذي يعتبر القوة الثانية في المجلس بعد البيجيدي، لم يحضر سوى 53 برلمانيا، فيما غاب 49 برلمانيا، ما يعكس حالة الفتور داخل الحزب الذي يعيش حالة ارتباك منذ مغادرة أمينه العام السابق إلياس العماري.

النساء أقل أداء للجبايات من الرجال

وفي خبر آخر من نفس الجريدة، نقرأ أن دراسة صادرة عن شركة إبسوس الفرنسية كشفت على أن نسبة مهمة من المواطنين الذين شملتهم الدراسة غير راضين عن تجاربهم مع إدارة الضرائب.

وأوردت الجريدة أن نسبة الذين عبروا عن هذا الشعور 43 في المائة أما 45 في المائة من المغاربة فكان لهم شعور محايد، فيما عبر حوالي 12 في المائة عن ارتياحهم إزاء هذه العلاقة، ليكون المعدل العام المسجل في مدى رضا المواطنين عن الضرائب محددا في 4,2 نقطة.

وأفادت أن أغلب المواطنين الذين شملهم البحث غير مرتاحين لجودة الخدمات، فنسبة 48 في المائة أعطوا رأيا سلبيا فيما يخص المدة الزمنية التي تدرس فيها طلباتهم.

التشاؤم يهيمن على افتتاح المعرض الدولي للفلاحية

وأوردت اليومية في خبر أن فعاليات معرض الدولي للفلاحة الذي افتتح بمكناس، وهي النسخة التي تتزامن وتوقعات تسجيل موسم فلاحي متوسط بسبب ضعف التساقطات المسجلة وعدم انتظامها.

ووأفادت الصحيفة أنه إلى الآن لم تعلن وزارة الفلاحة أي رقم يهم توقعات إنتاج الحبوب، في وقت يدور فيه الحديث عن معدل لا يتجاوز في أفضل الأحوال 60 مليون قنطار، وهو رقم يقل بكثير عن المعدل المسجل في الموسم الفلاحي 2018.

لعنة الإصابات تلاحق “الأسود”

وعلى عادتها، تختتم لكم “بلبريس”، جولتها الصحفية، في الصحف الورقية الصادرة غداً، بأبرز خبر رياضي، حيث أوردت صحيفة المساء أن نادي بلد الوليد الإسباني لكرة القدم، كشف أول الإثنين، عن نتائج الفحوصات الطبية التي خضع لها لاعب خط الوسط أنور التهامي.

وأوضحت الجريدة أنه يعاني إصابة في أوتار الركبة، إثر تعرضه لها خلال المباراة التي جمعت فريقه يوم الأحد الماضي وفريق خيتافي ضمن منافسات الجولة 32 من “الليغا” الإسبانية، مما أرغمه على مغادرة أرضية الملعب قبل انتهاء الوقت القانوني بثماني دقائق.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More