Left sky
Right Sky
billboard

حصلة التعاقد..أساتذة يمتثلون للاتفاق وآخرون تركوا التلاميذ في الساحات

عكس تطمينات الحكومة من خلال وزارة التربية الوطنية والتعليم والبحث العلمي، سجلت بعض الأقاليم غياب نصف عدد الأساتذة المتعاقدين مع الأكاديميات تقريبا، في حين انخفضت النسبة إلى أقل من الثلث في نيابات أخرى.

 

ووفق ذات المعطيات، فقد سجل اليوم الإثنين 15 أبريل عودة نسبة مهمة للأساتذة موظفي الأكاديميات للتدريس بعد اللقاء الذي أجري يوم السبت الماضي مع مسؤولي وزارة التعليم وتنسيقية المتعاقدين، حيث إتفق الطرفان على إستئناف العمل الإثنين، وتحديد مواعيد لعقد لقاءات ثنائية بحر الأسبوع الجاري.
 
وكشف مصدر مطلع في اتصال هاتفي مع “بلبريس” بأن بعض التلاميذ عادوا للدراسة بشكل طبيعي بفعل عودة أساتذتهم للعمل، فيما آخرون لازالون يعانون مرارة ضمهم إلى تلاميذ أقسام ومستويات أخرى فيما بعض المؤسسات المتواجدة في المناطق النائية فمكان التلاميذ فيه هو الرعي مع أسرهم، أو اللعب في الساحات العمومية إلى حين حل الملف بشكل نهائي.
من جهة ثانية، شدد مصدر نقابي مسؤول على بداية انفراج أزمة أساتذة التعاقد، مشيرا بوجود “انفراج جزئي” في الأزمة بعودة الأطر إلى العمل والتلاميذ إلى المدرسة، مشيرا إلى أن بعض الأقاليم سجلت إستمرار بعض الأساتذة المتعاقدين في الإضراب خلال الفترة الصباحية.
 
وأضاف ذات المصدر بأن عودة الأساتذة إلى حجرات المدارس، بعد إضراب طويل، جاء عقب العديد من المبادرات من بينها جلوس وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي إلى طاولة الحوار المباشر مع ممثلي تنسيقية الاساتذة الذين فرض عليهم التقاعد لمناقشة كل مطالبهم بحضور المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية.
 
وأكد ذات المصدر، بوجود جولة جديدة من الحوار، يوم الثلاثاء المقبل الموافق لـ 23 أبريل 2019، حيث سيخصص جدول أعمال الجولة لأزمة الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More