أزيد من 2000 أستاذا جامعيا يواجهون الحكومة للزيادة في الأجور

قالت مصادر من “تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين” إن عملية توقيع عريضة الإلتحاق بالتنسيقية دفاعا عن مطلب الزيادة في الأجر، تجاوزت ألفي توقيع من مختلف الجامعات.

وأوضحت مصادر “بلبريس” أن التنسيقية عازمة على خوض مسلسل نضالي جدي وغير مسبوق، لمواجهة الوزارة الوصية، ومن خلالها الحكومة لتمتيع الأستاذ الجامعي بأجر يليق بالمهام، والمسؤوليات، والأدوار التي يقوم بها.

وأشارت المصادر ذاتها، إلى أن التنسيقية، تعمل بشكل مستقل عن أي إطار نقابي أوسياسي، كما أكدت حرصها على طلب الدعم والمساندة من جميع الهيئات النقابية والحقوقية، بما في ذلك النقابة الوطنية للتعليم العالي”.

وزادت المصادر ذاتها قائلة إن تأسيس إطار التنسيقية نهاية الأسبوع المنصرم زاد من التفاف الأساتذة الجامعيين معها، خاصة بعد توضيح توجهها الخاص بالدفاع عن مطلب واحد، وهو إعادة الاعتبار للأستاذ الجامعي عبر تحسين الأجور، وعزم التنسيقية الانسحاب بعد تحقيق هذا المطلب.

وأسس حوالي 120 أستاذا جامعيا نهاية الاسبوع الماضي بالرباط، تنسيقية الكرامة للأساتذة الباحثين، حيث أجمعوا من خلال الجمع العام على استقلالية إطارهم مع إمكانية التنسيق حول مطلب واحد مع باقي الهيئات المماثلة، وللذي يتعلق بمطلب تحسين أجور الأستاذ الجامعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More