بنكيران:” لباس المرأة حرية شخصية ولا دخل للشرع والإسلام فيه”

قال عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، إن آمنة ماء العينين تم استهدافها في قضية الحجاب، مشيرا إلى أن الإسلام لا يفرض مساءلة شرعية على حجاب المرأة، وأن ذلك يدخل في إطار الحرية الشخصية.

وأكد بنكيران في لقاء حزبي في بيته ليلة أمس الاثنين،  أنه ” اللباس هو شيء بين المرأة والله.. ويبقى في النهاية حرية شخصية للمرأة..”، معتبرا أن المعصية في الإسلام تكون بالمجاهرة بفعلها وليس فقط بحد ذاتها.

وأضاف “حتى إن كان لباسها  صحيحاً فأنا لن أحاسبها عليه”، محذرا قيادات الحزب من اتخاذ أي عقوبة تأديبية في حقها، قائلا: “العدالة والتنمية لا يتنكر لها اليوم، لكنه يلومها على عدم الوضوح”.

وأوضح بنكيران بأن من استهدفوا ماء العينين “ناس مغرضين”، دون الإشارة لأي جهة، مردفا: “خاصهم لي يعاقبهم ولو كان الشرع في البلاد كون كانوا تعاقبوا لأنهم تجسسوا”.

وبالمقابل، عاتب بنكيران ماء العينين على عدم وضوحها في البداية عندما نشرت تدوينة تقول فيها أن الصور “مفبركة”، مؤكدا أنه عند لقائه بها طلب منها أن تكون معه واضحة وصريحة.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More