رئيس جهة الشرق يعطي انطلاقة أشغال بناء نواة جامعية بتاوريرت

أشرف عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، أمس السبت، على إعطاء انطلاقة أشغال بناء نواة جامعية بتاوريرت، وذلك بحضور سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والعربي التويجر عامل إقليم تاوريرت، وخالد سبيع نائب رئيس مجلس جهة الشرق، فضلا عن أعضاء مجلس الجهة الممثلين لإقليم تاوريرت، وكذا رؤساء المصالح اللاممركزة، وشخصيات عسكرية ومدنية.

وأكد عبد النبي بعوي أن هذه النواة الجامعية تدخل في إطار اتفاقية شراكة تضم مجلس جهة الشرق، ووزارة التعليم العالي وجامعة محمد الأول بوجدة، والتي تضم انجاز أربع نواة جامعية على صعيد جهة الشرق.

وأوضح بعوي أن مشروع النواة الجامعية بإقليم تاوريرت التي تبلغ تكلفتها المالية أزيد من 114 مليون درهم، تعد أول مشروع في هذا الإطار سيخرج لحيز الوجود، مشيرا إلى أنه في الأسابيع المقبلة ستعطى انطلاقة بناء نواة جامعية أخرى ببركان، في حين أن مشروع النواة الجامعة  بإقليم الدريوش ستعطى انطلاقته بمجرد تصفية مشكل العقار.

 

وأبرز رئيس جهة الشرق أن مشروع النواة الجامعية بإقليم تاوريرت سينجز بمحاذاة الطريق الوطنية رقم 6 بمدخل مدينة تاوريرت من الجهة الغربية، على مساحة إجمالية تقدر بـ 22 هكتار.

ومن المنتظر أن تستقبل النواة  الجامعية الطلبة، ابتداء من سنة 2020، بطاقة استيعابية في حدود 3500 طالبا في البداية، في انتظار ان يصل العدد  إلى 12000 طالبا، بعد إتمام أخر مرحلة في المشروع.

ويهدف مجلس جهة الشرق، من خلال هذه الاتفاقية إلى تخفيف العبء عن العائلات والأسر  بأقاليم الجهة  التي يضطر أبناءها إلى الانتقال إلى جامعة محمد الأول بوجدة  لمتابعة دراستهم، بعد أن باتت هذه الأخيرة  بدورها تعرف اكتظاظا غير مسبوقا في السنوات الأخيرة، خاصة من ناحية توفير السكن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. AcceptRead More

Inline
Inline