أوروبا ترفع من دعمها للمغرب لمحاربة الهجرة السرية

بغية مساعدته على الحد من ظاهرة الهجرة السرية التي تغزو سواحله خلال السنوات الأخيرة، عزز الاتحاد الأروبي دعمه للمغر، وذلك عبر الرفع من المبلغ الاجمالي لسنة 2018 برسم صندوقه الائتماني للطوارىء لفائدة إفريقيا إلى 148 مليون أورو.

وأفاد بلاغ للجنة الأروبية، بأن” الغلاف المالي الاضافي الذي تم اعتماده برسم الصندوق الائتماني للطوارىء لفائدة افريقيا، سيرفع الى 148 مليون، الملبغ الإجمالي المقدم للمغرب سنة 2018 “.

وقالت اللجنة  الأروبية إن هذا التمويل الذي، يندرج في إطار “الدعم الثابت” للاتحاد الاروبي للاستراتيجية الوطنية المغربية في مجال الهجرة واللجوء”، “سيساهم في تكثيف محاربة تهريب والاتجار في البشر، بما في ذلك تعزيز التدبير المندمج للحدود”، مجددة التأكيد على دعم الاتحاد الاروبي للمغرب من اجل محاربة الهجرة غير القانونية ” في سياق يزداد فيه ضغط الهجرة على طول طريق غرب المتوسط”.

ونقل البلاغ عن جوهان هان ، المفوض المكلف بالسياسة الأروبية للجوار، ومفاوضات التوسيع قوله ” بمساهمة البلدان الاعضاء ، يكثف الاتحاد الاروبي حاليا ، مساعدته للمغرب، أحد الشركاء الرئيسيين للاتحاد الأروبي. على المغرب والاتحاد الاروبي العمل معا على رفع التحديات المطروحة  عليهما في الوقت الراهن، باستطاعتنا محاربة شبكات الهجرة، وانقاذ الارواح ومساعدة الاشخاص المحتاجين”.

واضاف المسؤول الأروبي ان التعاون بين الاتحاد الاروبي والمغرب،يتجاوز قضية الهجرة، قائلا ” نعمل على تعزيز شراكتنا من خلال التنمية الاجتماعية والاقتصادية، واللامركزية وادماج الشباب، لفائدة المواطنين المغاربة والاروبيين.”

من جهته قال ديمتري أفراموبولوس، المفوض الاروبي المكلف بالهجرة، والشؤون الداخلية والمواطنة ان “المغرب يواجه ضغطا قويا للهجرة، بسبب تزايد تدفق المهاجرين على طول الطريق المتوسطي الغربي. من اجل ذلك نعمل على تكثيف وتعميق شراكتنا  مع هذا البلد من خلال الرفع من دعمنا المالي.”

واعتبر أن تمويل الاتحاد الاروبي سيساهم في ” تعزيز تدبير الحدود، والتصدي لمهربي البشر، مع تحسين شروط حماية المهاجرين، فضلا عن المساهمة في الوقاية والحد من محاولات الهجرة غير القانونية عبر الدعم الموجه للتنمية الاقتصادية للمنطقة”، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق ب”تحديات مشتركة تتطلب حلولا مشتركة وشراكات،وانه بامكان المغرب  الاعتماد على الاتحاد الاروبي”.

يشار إلى أن الاتحاد الأروبي خصص منذ 2014 مبلغ 232 مليون أورو عبر مختلف الصناديق، والآليات لدعم المبادرات والاعمال ذات الصلة بقضية الهجرة بالمغرب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More