اعتبارا من الأسبوع المقبل..محطات الوقود تستعد لتخفيض طفيف في سعر الغازوال

من المنتظر أن تعرف أثمنة مادة الغازوال، تراجعا طفيفا في مختلف محطات الوقود ، اعتبارا من الأسبوع المقبل،  في إطار التحيين نصف الشهري، الذي تخضع له أسعار المحروقات منذ التحرير الكامل لها في عام 2015.

وبعد أسبوعين من الارتفاع الصاروخي لأسعارمادة الغازوال، سيعرف سعر ثمن اللتر الواحد من الغازوال، انخفاضا بمعدل 0.40 سنتيما، بينما لن يعرف سعر البنزين أي تغيير، بحسب ما أكدته مصادر مهنية.

وبناء على ذلك، ينتظر أن يتم تحديد سعر الغازوال، في حوالي 16.30 درهما للتر الواحد، فيما سيبقى سعر البنزن في حدود 14.90 درهما للتر الواحد.

وتتفاوت أسعار المحروقات نسبيا حسب سياسة الأسعار التي تنهجها كل شركة، كما تختلف الأثمنة من مدينة لأخرى، نظرا لارتفاع تكاليف النقل حسب المسافة التي تبعد بها كل منطقة عن مدينة المحمدية.

وتقول الحكومة، أن المنحى التصاعدي لأثمنة المحروقات خلال الأسابيع الأخيرة، راجع إلى الارتفاع المسجل خلال الفترة الأخيرة في السوق العالمية، بعد قرار الدول المنتجة تخفيض الإنتاج، تزامنا مع ارتفاع سعر صرف الدولار وتراجع سعر الدرهم المغربي.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.