السلطات الجزائرية تمنع وكالة الأنباء الفرنسية من محاورة بوريطة-فيديو

السلطات الجزائرية تمنع وكالة الأنباء الفرنسية من محاورة بوريطة-فيديوقال ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الأفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، إن  “السلطات الجزائرية منعت صحافيين دوليين ومنهم تابعين لوكالة الانباء الفرنسية AFP من إجراء حوارت صحفية معي داخل الفندق الذي يقيم به الوفد المغربي”.

وأضاف بوريطة أنه “للأسف هذه الأمور ضمن أمور أخرى مورست في القمة ولعل أبرزها خريطة المغرب التي حرفت”، مشيرا إلى أن “الإجتماع هو اجتماع للقمة العربية تحكمه قواعد وبروتوكولات وليس اجتماع دولة ومن له أجندة وطنية عليه القيام بمناسبة وطنية ويفعل به مايشاء”.

وقال بوريطة “مايؤلمني هو تغييب الصحافيين المغاربة عن القمة عمدا من قبل السلطات الجزائرية مقابل تواجد صحفيين جميع الدول المشاركة بسبب عدم منحهم التأشيرات وهو اضطر الوفد المغربي لأخذ الصور بنفسه”.

يذكر أنه انطلقت اليوم الأربعاء الجلسة الختامية التشاورية للقمة العربية المقامة في الجزائر، بحضور عدد من القادة العربية، في حين اعتذر ثمانية آخرون وأوفدوا مسؤولين آخرين للنيابة عنهم في القمة المثيرة للجدل.

وكانت الأيام الماضية قد شهدت صدامات بين المغرب والجزائر على خلفية عدد من الملفات الخلافية القائمة بينهما، فيما اعتذر العاهل المغربي محمد السادس عن الحضور في اللحظات الأخيرة وناب عنه وزير الخارجية ناصر بوريطة لأسباب إقليمية.

وأضاف بوريطة، في مقابلة خاصة مع قناة العربية، "أنه تم الإجازة لـ 12 صحافيا وفنيا مغربيا فقط من أصل 52 بتغطية أعمال القمة العربية"

وزاد الوزير "أتمنى من أن لا يكون المغرب هو الدولة الوحيدة الذي يصل ثلثي من وفده الإعلامي وعاد إلى بلده دون قيامه بالتغطية"، مؤكدا أن هناك أمور كثيرة تقع على المغرب فقط ومن بينها رسم الحدود في خريطة القمة.

وبخصوص التوتر مع الجزائر، أوضح بوريطة في حديثه، "أن ثماني ملوك ورؤساء عرب لم يحضروا قمة الجزائر وليس الملك المغربي وحده وكل دولة لها اعتباراتها".


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.