مركز تجاري يعترف ويحتج “ضد الغلاء”.. هل هي محاولة لاستمالة الزبناء أم اسلوب احتجاجي؟

أثار أحد المراكز التجارية الكبرى، جدلاً واسعاً لدى المواطنين، بعد تعليق مركز تجاري للافتات مكتوب عليها “ضد الغلاء”، وهو الأمر الذي أثار دهشة الجميع.

ولاحظت بلبريس، مجموعة من اللافتات داخل المركز التجاري المعروف على الصعيد الوطني، وكذا حملات الكترونية ترويجية له، مما خلف حالة من الاستغراب لدى الزبناء الوافدين، حيث أن هذا المركز أقر بوجود غلاء في الأسعار.

اللافتة المعلقة بهذا المركز التجاري، عبرت عن واقع يعيشه المغاربة بشكل يومي مع ارتفاع الأسعار في العديد من المواد الاستهلاكية منذ أشهر.

واقعة تعليق لافتات مكتوب عليها “ضد الغلاء” المعيشي للمواطنين، تؤكد لهيب الأسعار الذي يكتوي به المغاربة، وذلك في ظل عدم اهتمام الحكومة بظروفهم الاجتماعية، فهل يحاول هذا المركز التلاعب بمشاعر المغاربة او هي خطة تسويقية لا اقل ولا اكثر؟

وفي سياق ذي صلة،أعلنت مندوبية التخطيط في مذكرة إخبارية، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل، على أساس سنوي، ارتفاعا بنسة 8,3 في المائة خلال شهر شتنبر 2022.

وأفادت المندوبية في مذكرة إخبارية، أن هذا التغير يعزى إلى ارتفاع الرقم الاستدلالي لأثمان المواد الغذائية بنسبة 14,7 في المائة، وكذا المواد غير الغذائية بنسبة 4,4 في المائة.

وفي نفس السياق، أوضحت المندوبية أنه بالنسبة للمواد غير الغذائية، تتراوح التغيرات بين ارتفاع نسبته 0,1 في المائة بالنسبة “للصحة” و12,9 في المائة بالنسبة “للنقل”.

وأيضا، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، خلال شهر شتنبر الحالي، ارتفاعا ب 1 في المائة، نتيجة تزايد الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بنسبة 1,7 في المائة، والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بنسبة 0,6 في المائة.

وعرفت المواد الغذائية ارتفاعا بين شهري غشت وشتنبر 2022، خصوصا أثمان الخضر ب 7,2 في المائة والحليب والجبن والبيض ب 2,7 في المائة، والفواكه ب 2,6 في المائة واللحوم ب 1,4 في المائة والزيوت والدهنيات ب 1 في المائة والقهوة والشاي والكاكاو” ب 0,8 في المائة والخبز والحبوب ب 0,5 في المائة. وعلى العكس من ذلك، انخفضت أثمان السمك وفواكه البحر ب 3,6 في المائة.

وبالنسبة للمواد غير الغذائية، فإن الارتفاع هم على الخصوص أثمان المحروقات بنسبة 0,3 في المائة.

وأشارت مندوبية التخطيط، إلى أن مؤشر التضخم الأساسي، الذي يستثني المواد ذات الأثمان المحددة والمواد ذات التقلبات العالية، قد عرف خلال شهر شتنبر 2022 ارتفاعا ب 0,8 في المائة، بالمقارنة مع شهر غشت 2022 وب 7 في المائة بالمقارنة مع شهر شتنبر 2021.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.