الإتحاد الأوروبي:الأعضاء لا يعترفون بجبهة البوليساريو وموقفنا من نزاع الصحراء معروف-وثيقة

أكد الإتحاد الأوروبي موقفه القاضي بدعم الجهود الأممية لتسوية نزاع الصحراء، والمساعي التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ومبعوثه الشخصي للنزاع، ستافان دي ميستورا، قصد إعادة إطلاق العملية السياسية.

وجدد الإتحاد الأوروبي موقفه من القضية خلال رد مكتوب للمفوض السامي للشؤون السياسية والأمن بالإتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في رده على سؤال على النزاع، موردا: “إن موقف الاتحاد الأوروبي فيما يتعلق بمسألة الصحراء الغربية معروف ولم يتغير.

وأضاف بوريل “يؤيد الإتحاد الأوروبي بقوة، الجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة، ومبعوثه الشخصي، ستافان دي ميستورا، لمواصلة العملية السياسية بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل وواقعي وعملي ودائم ومقبول من الطرفين لمسألة الصحراء الغربية، بناءً على حل وسط ووفقًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ولا سيما القرار 2602 المؤرخ 29 أكتوبر 2021”.

وأشار المفوض السامي للشؤون السياسية والأمن بالاتحاد الأوروبي، في معرض رده المكتوب، أن الاتحاد الأوروبي على تواصل مستمر مع المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة لنزاع الصحراء، مبرزا: “للاتحاد الأوروبي اتصالات منتظمة مع المبعوث الشخصي، وهو على استعداد لمرافقة جهوده من أجل استئناف عملية التفاوض”.

وبخصوص مشاركة جبهة البوليساريو في القمم الأفرو-أوروبية، تبرأ المسؤول الأوروبي من مشاركتها موضحا بالقول: “وفقًا للممارسات المتفق عليها، تم تنظيم قمة الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي بشكل مشترك، حيث تكون كل منظمة مسؤولة عن دعوة أعضائها. وبالتالي، كان الاتحاد الأفريقي وليس الاتحاد الأوروبي هو الذي قرر دعوة أعضائه، بما في ذلك “جبهة البوليساريو”، ولم يتمكن الاتحاد الأوروبي من التدخل في هذا القرار”.

وقلل جوزيب بوريل من حجم مشاركة البوليساريو، مشددا أن مشاركتها لا تؤثر على موقف الاتحاد الأوروبي المتعلق بعدم الاعتراف لها، مؤكدا أن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لا تعترف بجبهة البوليساريو، كما لا يغير حضورها للقمة من موقف أي من أولئك الأعضاء، قائلا: “ومع ذلك، فإن هذا لا يؤثر على موقف الاتحاد الأوروبي بعدم الاعتراف بجبهة البوليساريو ، التي لم تتغير. لا تعترف أي من الدول الأعضاء بها ولا يغير حضور القمة موقف الاتحاد الأوروبي أو موقف الدول الأعضاء فيه”.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.