"البيجيدي" ينقل انتشار النفايات بالسواحل المغربية للبرلمان

وجهت النائبة البرلمانية عن للعدالة والتنمية، سلوى البردعي، سؤالا كتابيا، لوزيرة الانتقال الرقمي والتنمية المستدامة، غيثة مزور، حول إنتشار النفايات على طول الشريط الساحلي خاصة البلاستيكية.

وقالت البردعي، في السؤال الذي تتوفر "بلبريس" على نظير منه، إنه مع بداية كل موسم صيفي نجد بشواطئ المغرب على إمتداد البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، انتشار النفايات على طول الشريط الساحلي خاصة البلاستيكية كالأكياس والقنينات البلاستيكية التي أصبحت تهدد سلامة البحار والمحيطات وكل الكائنات التي تعيش بها، فتجعل مياه البحر ملوثه بالجزيئات البلاستيكية.

وأوضحت النائبة البرلمانية ذاتها، أن مادة البلاستيك هي العدو الكبير لمحيطنا البيئي، فعلى الصعيد العالمي، انخرطت كل مكونات المجتمع للتحسيس بأخطار البلاستيك من خلال التحسيس وإنجاز مشاريع لمحاربة هذه الظاهرة.

وشددت البردعي، على أنه رغم المجهودات التي تقوم بها الجماعات الترابية خلال فصل الصيف، إلا أن ذلك لا يكفي بحيث نجد الأنهار تجرف المواد البلاستيكية أثناء فصل الشتاء وتلقي بها في عرض البحر، مما يقتضي مجهودا إستثنائيا لمواجهة هذا الخطر المحدق ببيئتنا بشراكة مع مكونات عديدة من المجتمع.

وتساءلت البرلمانية عن الإستراتيجية المستقبلية للوزارة لمحاربة ظاهرة النفايات البلاستيكية بالشواطئ المغربية على المدى المتوسط والبعيد، خاصة وأن المملكة انخرطت في محاربة الأكياس البلاستيكية خلال السنوات القليلة الماضية.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.