متقاعدو المغرب غاضبون من غلاء المعيشة وهزالة المعاشات

عبر متقاعدو المغرب عن إستيائهم من الوضعية المزرية التي تعيشها فئة المسنين بسبب إرتفاع تكاليف المعيشة، وهزالة وجمود المعاشات.

وعبرت ست جمعيات للمتقاعدين عن غضبها من تهميشها من قبل الحوار الإجتماعي الذي تمخض عنه توقيع محضر إتفاق بين الحكومة والنقابات الأكثر تمثيلية.

الحوار الإجتماعي، حسب بيان مشترك صادر عن الجمعيات المذكورة، “تجاهل وضعية هذه الفئة التي لعبت أدوارا كبيرة في بناء مغرب اليوم”.

وتابع البيان، “إعتبارا لكون الحوار الإجتماعي كان هدفه الأساسي هو الحفاظ على التوازنات المالية لبلادنا، الشيء الذي جعله لا يسير في إطار مشروع الحماية الإجتماعية الشاملة التي نادى بها الملك محمد السادس”.
أكد البيان، على ضرورة إشراك الجمعيات المعنية بقضايا المسنين والمتقاعدين، ودمقرطة وتوسيع قاعدة ممثلي الجمعيات في المجالس الإدارية لصناديق التقاعد.

كما دعا إلى تحريك المعاشات وإلغاء جميع الفصول المجمدة لها مما يضمن عيش المتقاعد بكرامة في وطنه الذي ساهم في بنائه.

البيان المشترك صادر عن الجامعة الوطنية لجمعيات المتقاعدين والمسنين بالمغرب، والجامعة الوطنية لمتقاعدي وزارة الشبيبة والرياضة، والجمعية المغربية للمتقاعدين، والجمعية المغربية للعمر الجميل، وجمعية قدماء موظفي البرلمان، وجمعية قدماء وزارة الإتصال.


شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.