هل سيعود أمرابط إلى منتخب المغرب؟

راج بشكل قوي في وسائل الإعلام الوطنية وضع المدير الفني لـ"أسود الأطلس"، البوسني وحيد حاليلوزيتش، شرطاً أمام النجم نور الدين أمرابط، لاعب النصر السعودي، يتمثل في ضرورة عودته لإحدى الدوريات الأوروبية من أجل استدعائه من جديد إلى عرين المنتخب، بعدما غاب عنه مدة طويلة.

وحسب مصادر "العربي الجديد" من داخل الطاقم الفني للمنتخب المغربي،  الأمر غير صحيح جملة وتفصيلاً، مؤكداً أنّ ربان المنتخب لا يضع أبداً لاعب النصر السعودي ضمن اهتمامه منذ انضمام زكريا أبو خلال، نجم ألكمار الهولندي، إلى صفوف المنتخب المغربي.

وتابع المصدر نفسه أن حاليلوزيتش لم يسبق له التواصل مع نور الدين أمرابط، وآخر مكالمة أجراها اللاعب المغربي مع عضو داخل الجهاز التدريبي للمنتخبكانت مع مصطفى حجي العام الماضي، بعدما اتصل به الأخير من أجل الاطمئنان على حالته الصحية، في الوقت الذي تعرض فيه للإصابة بفيروس كورونا.

ويتطلع حاليلوزيتش إلى منح فرصة حمل قميص المنتخب المغربي في الفترة المقبلة للاعبين الشباب، من أجل تجهيز الجيل القادر على الدخول بقوة في تصفيات مونديال قطر 2022، التي ستنطلق شهر سبتمبر/ أيلول المقبل. ومع تقدم أمرابط في السن (34)، لم يجد مدرب المنتخب المغربي أي عائق من أجل إقصائه من قائمة المنتخب.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.