تنسيقية "أساتذة التعاقد" تحصي معتقليها وتقرر مواصلة الاحتجاجات

أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد أن عدد المعتقلين من المشاركين في احتجاجات يوم أمس الثلاثاء بالعاصمة الرباط، وصل إلى 19 أستاذا وأستاذة. وذكرت بأن مصير البعض لا يزال مجهولا.

وتحدثت التنسيقية، في بلاغ إخباري، عن تسجيل إصابات في صفوف المحتجين الذين نفذوا إنزالا وطنيا بالرباط للمطالبة بإسقاط نظام التعاقد في أسلاك التربية الوطنية.

وقالت إنه أصيب عدد من الأستاذات والأساتذة بإصابات متفاوتة الخطورة جراء التدخل العنيف للقوات العمومية لتفريق الاحتجاج، دون أن تقدم أي أرقام حول عدد هذه الإصابات. وأظهرت أشرطة فيديو عددا من الحالات يتم نقلها على متن سيارات الإسعاف إلى المستشفى لتلقي العلاجات.

وأكدت التنسيقية تشبثها بـ”إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية”. وسجلت بأن هذه التدخلات والاعتقالات لن يثنيها عن مواصلة الاحتجاج للمطالبة بإلغاء نظام التعاقد.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.