“أديج” تهاجم وزارة الفردوس : "هناك سعي إلى تقليص المنح السنوية للجمعيات التربوية على هزالتها"

وجهت اللجنة الإدارية لجمعية التنمية للطفولة والشباب، انتقادات كبيرة لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، بسبب ما وصفته بـ”السعي إلى تقليص المنح السنوية للجمعيات التربوية على هزالتها والتي لا تغطي حاجيات الجمعيات من تأطير وتنشيط وتسيير.

وأكد “أديج” في بلاغ تتوفر “بلبريس” على نظير منه، على “استمرار إغلاق دور الشباب ومؤسسات التشيط الثقافي مما يتسبب في تعطيل قطاع حيوي ويحرم الأطفال والشباب المغاربة من فضاءاتهم التكوينية والتأطيرية والتنشيطية”، مشيرة الى” اعتماد نظام التعليم بالتناوب الذي يحرم تلامذتنا من الاستفادة من حصصهم الدراسية كاملة وتغليب الوزارة الوصية على القطاع لمقاربة أحادية الجانب بتغييب كافة الشركاء التربويين والاجتماعيين إضافة لإغلاق الأحياء الجامعية مما يزيد من معاناة الطلبة في الاستقرار والتحصيل المعرفي”.

وأبرزت ذات الجمعية “استفحال معاناة ساكنة الجبال مع موجة البرد والعزلة ومعاناة ساكنة بعض المدن مع الفيضانات وسقوط المنازل نتيجة السياسات الجماعية المتعاقبة والمستمرة التي لا تهتم بالتنمية المحلية لمدنها خاصة البنية التحتية”.

وطالبت اللجنة الإدارية لـجمعية التنمية للطفولة والشباب، وزارة الثقافة والشباب والرياضة بـ”فتح دور الشباب في وجه الجمعيات لممارسة دورها التربوي ولتمكين الطفولة والشباب من الاستفادة من هذه المؤسسات الحيوية إسوة بعدد من المؤسسات التي تباشر أنشطتها مع احترام التدابير الوقائية والصحية اللازمة”.

كما عبرت “أديج” على رفضها لـ”أي مس بمنح الجمعيات السنوية وتطالب بصرفها كاملة لتمكين المنظمات التربوية من تدبير أجهزتها وتنفيذ برامجها”، مسجلة “فشل نظام التعليم بالتناوب حيث يتسبب في هدر الزمن المدرسي للمتعلم ويقلص من التعلمات الأساسية”، داعية الى “مراجعته والتفاعل مع مقترحات الهيئات التربوية والفرقاء الإجتماعيين”

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.