التوحيد والإصلاح تناشد القضاء بإنزال أشد العقوبات في حق قاتل الطفل عدنان

عبر المكتب الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بطنجة عن إدانته الشديدة للفعل الإجرامي البشع الذي راح ضحيته الطفل عدنان بوشوف.

وتقدم المكتب في بيان له ” بأحر التعازي وأصدق المواساة  إلى أسرة عدنان والى ساكنة المدينة آملين ألا تتكرر مثل هذه الجريمة في مجتمعنا”.

وناشد المكتب في بيانه القضاء بإنزال أقصى وأشد العقوبات في حق الجاني انتصارا لكرامة وحرمة الطفولة وحفاظا على أمنها وسلامتها، داعيا في الوقت نفسه إلى تضافر جهود المجتمع المدني وكل المعنيين بالطفولة من أجل حماية أطفالنا والقيام بما يلزم في سبيل التوعية بمخاطر الاستدراج التي تواجههم سواء من الغرباء أو غيرهم ممن لا ضمير لهم ولا وازع يردعهم.

كما دعا المكتب في ختام بيانه، إلى” اليقظة الدائمة والمعالجة الاستباقية حتى لا نفجع مرة أخرى في أبنائنا وبناتنا”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.