بسبب البؤر الوبائية والتغطية الصحية للأجراء..البرلمانيون يستدعون أمكراز

استدعى مجلس النواب وزير الشغل والادماج المهني لمحاسبته على ظهور البؤر الوبائية لفيروس كورونا في بعض الضيعات الفلاحية والوحدات الإنتاجية والصناعية.
واستدعى البرلمانيون الوزير محمد أمكراز بعدما تبين أن العديد من المشغلين بالضيعات الفلاحية والوحدات الانتاجية والصناعية لا يحترمون الاجراءات الاحترازية المتعلقة بالوقاية من فيروس كورونا، الأمر الذي يتسبب في إصابة عدد من العمال والأجراء، لاسيما بالقطاع الخاص.
ووجه كل من الفريق الحركي وفريق العدالة والتنمية وفريق التجمع الدستـوري والفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، طلبا إلى الوزير أمكراز من أجل تقديم المعطيات بخصوص الإجراءات التي وعدت الحكومة باتخاذها لمراقبة التزام المشغلين بالتصريح بالأجراء لدى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، وتوسيع التغطية الصحية والاجتماعية تنزيلا للخطاب الملكي، وكذا وضعية مصحات الضمان الاجتماعي ودورها في ظل جائحة كورونا.
وكانت تحريات السلطات أظهرت أن البؤر الوبائي التي ظهرت بعدد من الوحات الانتاجية والصناعية والضيعات الفلاحية كانت بسبب عدم اتخاذ المشغلين للاحترازات الصحية التي نصحت بها السلطات الصحية المختصة، مما ساهم في تفاقم الوضع الوبائي بالمغرب، بعدما كان شبه متحكم فيه منذ ظهوره بالبلاد.
وكان الملك محمد السادس دعا الحكومة إلى “الشروع في ذلك تدريجيا، ابتداء من يناير 2021، وفق برنامج عمل مضبوط، بدءا بتعميم التغطية الصحية الإجبارية، والتعويضات العائلية، قبل توسيعه، ليشمل التقاعد والتعويض عن فقدان العمل”.

وأضاف الملك في آخر خطاب للعرش أن “هذا المشروع إصلاحا حقيقيا للأنظمة والبرامج الاجتماعية الموجودة حاليا، للرفع من تأثيرها المباشر على المستفيدين، خاصة عبر تفعيل السجل الاجتماعي الموحد”، موضحا بأن تعميم التغطية الاجتماعية، ينبغي أن يشكل “رافعة لإدماج القطاع غير المهيكل، في النسيج الاقتصادي الوطني”.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.