في أيام العيد..عائلة الزفزافي ترفع الراية السوداء وتعلن عن “الحداد”

رفعت عائلة ناصر الزفزافي، الاعلام السوداء، صباح عيد الاضحى أمس الجمعة، في خطوة للتعبير عن المعاناة التي يعيشونها مع تواجد إبنهم في السجن.

ونشر أحمد الزفزافي صباح اليوم على صفحته في الفيسبوك صور رفقة أم ناصر وعلق عليها بعبارة " إحتفال بيت ناصر الزفزافي بمناسبة عيد الأضحى لهذه السنة كسابقاتها، بتغيير الأعلام السود".

يذكر أن ناصر الزفزافي القيادي في حراك الريف حكم عليه بـ 20 سنة سجنا نافذا على خلفية أحداث حراك الريف.

والتمس ناصر الزفزافي في الايام القليلة الماضية نقله من سجن عكاشة بالدار البيضاء إلى سجن الناظور.

وشمل عفو ملكي بمناسبة عيد العرش ما يفوق 20 من معتقلي حراك الريف، من بينهم المرتضى إعمراشا ومحمد المجاوي.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.